حنكش: الكتائب ربح نفسه واستطاع أن يقول كلمة الحق داخل الغابة

  • محليات
حنكش: الكتائب ربح نفسه واستطاع أن يقول كلمة الحق داخل الغابة

اعتبر النائب المنتخب الياس حنكش أن الورشة الكتائبية التي ستنعقد الاثنين المقبل  تأتي في اطارها الطبيعي، لافتا الى أنه بعد الانتخابات النيابية من الطبيعي أن يكون هناك قراءة للأرقام ولكل ما حصل في فترة الانتخابات، مضيفا: "على اساس الخلوة ستصدر توصيات ونتصرّف على أساسها".

وقال حنكش في حديث للـmtv: "على مر تاريخه عقد حزب الكتائب ما يسمى بالمؤتمر الاستثنائي قبل آوانه، لافتا الى أنه عند أي استحقاق كبير وعند قراءة النتائج نتخذ الاجراءات المناسبة، وأردف: أي خطوة نتخذها في الخلوة تكون مناسبة للمرحلة المقبلة".

وعن ان حزب الكتائب دفع ثمن خياراته قال حنكش: "إذا عدنا بعقارب الساعة الى الوراء سنخوض المعارك نفسها ونتخذ المواقف نفسها ونتموضع في المعارضة".

وإذ لفت الى أن الناس تقيّم الربح والخسارة شدد على أن الكتائب ربح نفسه واستطاع أن يقول كلمة الحق داخل البرلمان وداخل الغابة.

وفي حديث لتلفزيون لبنان قال حنكش: انه اليوم قادر اكثر من اي وقت مضى على ايصال نبض الشباب، بعد فوزه بالانتخابات النيابية، مشيرا الى وجود  نقاط ألم يعاني منها الشباب اللبناني ومنها ننطلق لايجاد الحلول.

حنكش وفي حديث ضمن لتلفزيون لبنان وعد اللبنانيين بتحقيق الامور التي نستطيع تحقيقها، مشيرا الى ان مشكلة ايجاد فرص العمل للشباب اللبناني هي نتيجة عدم الاستقرار السياسي في لبنان.

وأسف حنكش لكون لبنان يتأثر بمحيطه،لافتا الى ان لدينا فقط 5000 فرصة عمل مقابل 25000 الف متخرج، مشددا على ان اللبناني لا ينقصه اي شي فهو طموح وقادر على التحقيق، داعيا الى خلق بيئة عمل للشباب الذي يمتلك الابتكارات والقدرة على الابداع.

ولفت حنكش الى ان كلامنا هو صوت الناس، مضيفا: "اقول الامور كما هي وانا من الشباب الذي عانى حتى يجد العمل، وتابع لقد تنقلّت في بلدان عديدة قبل عودتي اليه، متمنيا ان لا  يجبر الشباب على الهجرة".

 ولفت حنكش الى ان اللبناني حرم من شراء منزل بسبب الازمات التي عانى منها مصرف الاسكان ، في وقت اقدمت السلطة عبر المادة 49 من قانون الموازنة على اتاحة الفرصة أمام الاجانب كي يتملكوا شقة مقابل مبلغ مالي معين.

وأضاف حنكش: "لدينا نائب واعد هو النائب سامي الجميّل الذي استطاع ايقاف هذه المادة من خلال تقديم الطعن امام المجلس الدستوري بمساعدة 9 نواب اخرين ، مشيرا الى صدور حكم المجلس الدستوري لصالح لبنان واللبنانيين.

وأوضح حنكش ان وزارة الاقتصاد ليست هي من ترسم السياسة الاقتصادية في البلد، مبديا اسفه  لعدم وجود رؤية اقتصادية، اضافة الى وجود خلل بالادارة وعدم احترام القوانين .

 وردا على سؤال قال حنكش: اؤمن بلبنان ولولا الايمان لما خضت تجربة الدخول الى موقع مسؤول، متمنيا ان يكون خيار اولاده العيش في لبنان واذا ارادوا السفر الى الخارج ان يكون لاكتساب التجربة ومن ثم العودة اليه.

 وعن القوانين التي سيعمل عليها في البرلمان قال: منح المرأة اللبنانية جنسيتها  لأولادها ، مشيرا الى الغاء المادة 522 قانون العقوبات اللبناني التي كان ايضا للنائب سامي الجميّل الفضل في العمل على الغائها.

 

المصدر: Kataeb.org