حنكش: عقدة التأليف سببها طمع بعض الكتل

  • محليات
حنكش: عقدة التأليف سببها طمع بعض الكتل

رأى عضو كتلة الكتائب النيابية الياس حنكش ان الطمع والشجع موجودان اليوم اكثر من اي وقت مضى في التاليف الحكومي، مشيرا الى اننا دائما كنا نجد ان هناك شد حبال وبان كل طرف يريد شد الحبل الى طرفه ولكن فعليا لم يكن يوجد هذا الضغط، مرجحا ان يكون سببه لكون لبنان بحاجة الى ان يسرّع التشكيل.

ولفت حنكش في حديث عبر "الجديد"  الى ان خيبة الامل الموجودة لدى الناس اليوم تعود لكونها اخذت انطباعا من قبل المسؤولين بان التأليف سيتم بسرعة نظرا لدقة المرحلة،  ولا سيماالأزمة المالية وأزمة النفايات التي قد تعود الى الشارع وأزمة الاسكان ، مشيرا الى اننا لمسنا من خلال زياراتنا للرؤساء الثلاثة النية في الاسراع ، معتبرا ان  عقدة التأليف موجودة في الطمع لدى الكتل و بالتركيبات وبتحديد الاحجام، مشددا على  انها امور ليست بطبيعية.

وأكد حنكش اننا مرتاحون وليس لدينا مشكلة بالحجم ، ولقد سمينا الحريري ولم تكن التسميّة مشروطة بمشاركتنا، مشددا على ان أداء الكتائب لن يتغير عن المرحلة السابقة في حال شاركت في الحكومة.

وعن لقاء الوزير الياس بوصعب برئيس الكتائب سامي الجميّل  قال: لقد اعطي اكثر من حجمه ولم يتم الحديث فيه عن توزير الكتائب .

ولفت حنكش الى ان مشاركة الكتائب في الحكومة ستتم بحسب المعيار الذي سيتم اعتماده .

واشار حنكش الى ان هناك عرقلة في التأليف وبان الرئيس الحريري عاد وصوب الامور في اليومين الماضيين|.

اضاف: هناك مشكلة ضاغطة في البلد يجب حلها من ازمة الاسكان الى ازمة النفايات الى الازمة المالية  فهذه الامور حكومة تصريف الاعمال  ليست مسؤولة عنها، واردف: "فليخففوا طلباتهم".

في سياق متصل، قال حنكش عبر "تلفزيون لبنان" ان هدف الكتائب كان اعطاء فرصة لمرحلة جديدة،  مشيرا الى اننا سمعنا من الرئيس عون والرئيس الحريري باننا متجهون الى مرحلة جديدة والقيام باصلاحات جديدة من خلال مؤسسات جديدة، لذلك رغبنا بان نكون ايجابيين وسميّنا الحريري لرئاسة الحكومة.

اضاف: اعطاؤنا الفرصة لا يشترط من قبل الكتائب لا بحقيبة ولا  مشاركة او عدمها في هذه الحكومة، وكل ما نريده ان يقف البلد على رجليه وبان يحد من هجرة الشباب ، آملا ان تكون الحكومة على مستوى المرحلة القادمة.

من جهة اخرى، لفت حنكش الى ان التواصل يتم مع كل مكونات البلد بمن فيهم التيار الوطني الحر، مشددا على ان زيارة الوزير بوصعب الى الرئيس الجميّل هي روتينية وبان الاتصال لم ينقطع يوما.

وعن عدم الطعن لغاية اليوم من قبل الكتائب بمرسوم التجنيس، اشار حنكش الى ان الكتائب ستلتقي برئيس الجمهورية قريبا ، لتستمع الى رأيه بعد انجاز الامن العام لتقريره الذي تبين فيه اسماء غير مستحقة للجنسية اللبنانية ليبنى على الشيء مقتضاه.

المصدر: Kataeb.org