حنكش لـkataeb.org: بيتنا من حجر صلب وخطابنا نظيف ونراهن على الناس

  • خاص
حنكش لـkataeb.org: بيتنا من حجر صلب وخطابنا نظيف ونراهن على الناس

إعتبر عضو المكتب السياسي الكتائبي ومرشح الحزب عن المقعد الماروني في المتن الياس حنكش بأن تصويت المكتب السياسي لترشحه مسؤولية كبيرة وضعها الرفاق على عاتقه، لانه إنطلاقاً منها سيؤتمن على التضحيات التي قدّمها شهداء الكتائب عبر سنوات طويلة من النضال المستمر.

وأشار حنكش خلال حديث لـkataeb.org الى انه يقوم بجولات على بلدات المنطقة منذ فترة طويلة، ولم ينتظر ترشحه الى الانتخابات النيابية ليقوم بهذا الواجب، لأننا موجودون منذ زمن في المنطقة ونتطّلع الى حاجات الأهالي ومطالبهم ككل المواطنين اللبنانيين، وهي الكهرباء والمياه وملف النفايات والتوتر العالي حيث كان لنا الحضور الدائم دفاعاً عن حياة الأهالي وصحة أبنائهم، أي نحن لا نعمل فقط في مرحلة الانتخابات بل نهتم بالشأن العام في كل المراحل بهدف تحسين البلد.

ولفت الى ان المتنييّن تلقوا وعوداً بالإصلاح والتغيير بقيت حبراً على ورق، والنتيجة المزيد من الضرر وجعل المتن مكّباً للنفايات ، كما تلقوا وعداً بإنماء المنطقة لم يتحقق منه شيء، وقال:" المتن من اكثر المناطق التي تدفع الضرائب وتقوم بواجباتها من دون ان تنال ابسط حقوقها لان أموالها لا تعود لها من ناحية إنمائها، للأسف لم  يدافع احد من نواب التيار عن أي ملف أضرّ بالمتن، واللافت انهم شعروا اليوم بالصحوة بعد جلوسهم سنوات على الكراسي النيابية وعدوا خلالها الناس ببناء قصور في الهواء فقط لا غير".

ورداً على سؤال حول أولويات حزب الكتائب اليوم على صعيد الملفات العالقة، أشار حنكش الى ان سنكمل بالتأكيد بملف النفايات الذي بدأ منذ  سنتين وصولاً الى حل إيجابي لان هذا مطلبنا الأساسي، وبالتالي نضالنا سيستمر في سبيل تحقيق ما يهّم الناس أي الخيار النظيف والجديد على كل المستويات. فيما لا يستفيق الآخرون على هموم المواطنين إلا في فترة الانتخابات النيابية. مذكّرأ بأن الجميع وقّع على الضرائب ونحن تصدّينا لها والنتيجة المزيد من هجرة الشباب اللبناني.

ورأى بأن السياسة التي تتبّعها السلطة هدفها تجويع الناس كي يبقوا بحاجة للسياسييّن، وقال:" هنالك كلام نسمعه كل يوم عن رشاوى مالية من قبل عدد كبير من المرشحين الذين يدفعون الأموال للناخبين المحتاجين"، مؤكداً بأن بيتنا من حجر صلب وهذا رأي الناس بنا كحزب .

وعن مدى ايمانهم بالتغيير، اكد بأن حزب الكتائب يراهن على الناس والشباب الذين لا يؤلهون زعيمهم بل يطمحون الى التغيير من خلال طموحهم وبقائهم في لبنان، وعدم هجرتهم لانهم من خلال ذلك يعطون فرصة للإصلاح، مشدداً على ضرورة الاستفادة من طاقات الجيل الشبابي لان اتكالنا عليهم اولاً واخيراً.

ولفت حنكش الى ان وضع الكتائب في منطقة المتن ممتاز، فهنالك وجود كبير للرفاق الحزبيين والمناضلين الذين يعملون من اجل المنطقة ولبنان، فضلاً عن قبول شعبي كبير لنا كحزب ولخطابنا النظيف البعيد دائماً عن الصفقات.

وعن أولوياته كمرشح، ختم: "احمل هموم وطموح الشباب وهذا ناتج عن تجارب شخصية خضتها مع الامل بتحقيق مطالبهم"، مؤكداً بأن الكتائب لا تخضع للحسابات الانتخابية او تدخل في المحاصصة وما يهمهما في الطليعة المواطن وحقوقه.

المصدر: Kataeb.org