حنكش: نحن اليوم في فترة تفاوض وحوار مع الطرف الثاني في ملف ردم الحوض الرابع

  • محليات
حنكش: نحن اليوم في فترة تفاوض وحوار مع الطرف الثاني في ملف ردم الحوض الرابع

أكد نائب امين عام حزب الكتائب الياس حنكش ان الاحزاب المسيحيّة المجتمعة تحت عباءة بكركي اضافة الى قوى غير مسيحيّة معارضة لردم الحوض الرابع في مرفأ بيروت مستمرّة بتحركها ولن تتراجع حتى حلّ هذا الملف الذي هو عابر للطوائف وللمناطق.

 

حنكش وفي حديث عبر صوت لبنان 100.5، لفت الى انه لدينا مآخذ كثيرة حول طريقة التعاطي مع هذا الملف، اضافة الى آليّة تلزيم المشاريع وقانونيّة اللجنة المؤقتة وآليّة عملها التي لا تخضع لديوان المحاسبة، معتبرا ان المستفيد الاكبر من اعمال الردم هو الجهة الملزّمة لهذه الاعمال.

 

واشار الى اننا نطالب بإحالة هذا الملف الى مجلس الوزراء ولن نتوقف الا عندما نصل الى مطالبنا، لافتا الى اننا اليوم في فترة تفاوض وحوار مع الطرف الثاني، واذا لم نلقَ تجاوباً في طريقة التعامل فنحن في حزب الكتائب سننزل الى الشارع وسنقف الى جانب النقابات في المرفأ.

 

وردا على سؤال، قال حنكش: في الاجتماع الاخير الذي عقد في بكركي كان هناك مستشار تقني عرض وجهة نظره التقنيّة، لكننا لم نقتنع بها وقلنا له ان هذا الموضوع مرفوض قانوناً ولا جدوى اقتصاديّة وتقنيّة له خصوصا وان هناك مساحات شاسعة غير مستثمرة في المرفأ.

 

وشدد على ان الطريقة المعتمدة في ادارة المال العام مرفوضة بنظرنا وبنظر بكركي، مشيرا الى انه لو لم تلقَ معارضة الاحزاب المسيحيّة آذاناً صاغية لوصلنا الى مشكلة كبيرة.

 

واوضح اننا مع تطوير مرفأ طرابلس لكن ليس على حساب مرفأ بيروت، لذلك يجب وضع خطة اصلاحيّة لتطوير جميع المرافئ، مشددا على ان نظام اللامركزية هو الحل لكل المشاكل اليوميّة كالكهرباء والمطار والمرفأ.

 

وراى حنكش اننا نعيش مرارة الفراغ الرئاسي، معتبرا ان الملامة تقع على الفريق الذي يتقاعس عن حضور جلسات الانتخاب . 

 

المصدر: Kataeb.org