حياتنا مهددة.. ابو سليمان: غريب ان نرمي الاموال على المحارق من دون اي شكوك

  • محليات
حياتنا مهددة.. ابو سليمان: غريب ان نرمي الاموال على المحارق من دون اي شكوك

اكد المستشار الاقتصادي والبيئي ايلي ابو سليمان ان حل ازمة النفايات التي تهدد لبنان ليس تقنيا وهو موجود ومتاح خصوصا ان 99.9% من العالم يفرزون من المصدر وقال "على الدولة ان تؤمن طرق سهلة للمواطن تسهّل عليه عملية الفرز".

وشدد على ان "ادارة النفايات غائبة من لبنان وعلى السلطة المحلية ان تسعى للعمل عليها".

وتابع مشيرا الى ان "التفاعل والنية بين المواطن، البلدية ووزارة البيئة ضروري لتسهيل وتطبيق خطط النفايات وخصوصا الفرز، وتقاذف المسؤوليات يعقّد ازمة النفايات وهذه المسرحية لن تمر على المواطنين بعد اليوم والفرز من المصدر ليس بسهل انما ايضا ليس مستحيلا".

ولفت في حديثه لبرنامج نقطة عالسطر عبر اذاعة صوت لبنان 100.5 الى ان "ازمة النفايات بالنسبة للمواطن هي عبارة عن ملاحقة ومتابعة وتوعية، وازمة النفايات cycle متكامل ومن غير المجدي ان نتباهى بالمحارق ونتدافع للجوء الى حرق النفايات من دون اللجوء الى الفرز او الطمر من دون فرز ".

وعن ان احدا لم يقدم حلا لبلدية بيروت، قال ابو سليمان "التركيز يجب ان يكون على المعامل الفعالة للفرز، وعام 2015 عندما كان الاستاذ بلال حمد رئيس بلدية بيروت قدمت حلا لازمة النفايات وهو خاص بهذه البلدية وطبعا هذا الحل بات بحاجة اليوم الى تعديل نظرا لتفاقم الازمة ومن المعيب ان يقال ان احدا لم يقدم مشروع حل لملف النفايات".

واضاف "المشكلة الاساسية تكمن في النية والتخطيط وما من ادارة مفيدة في ملف النفايات واتعجب ان نرمي 250 مليون على المحارق من دون اي شكوك حول الموضوع".

واعلن ان "على الجميع ان يكونوا ضد الحرق لان المواد الموجودة مواد خام من الممكن ان نستفيد منها وان تعود لنا بالاموال، وحل ازمة النفايات ليس مستحيلا انما بحاجة للسعي".

وختم قائلا "وصلنا الى مكان شديد الخطورة والتلوث يهدد الهواء والمياه والمأكولات".

المصدر: Kataeb.org