خاص: تعرّض ابن الممثلة رفقا الزير لحادث مروّع وواقعة مريرة داخل منزلها!

  • فنون
خاص: تعرّض ابن الممثلة رفقا الزير لحادث مروّع وواقعة مريرة داخل منزلها!

بعد مسيرة درامية تخطّت مشاركاتها فيها الـ 25 عملا، تواصل الممثلة رفقا الزير، نشاطها راهنا في مسلسلين تلفزيونيين مع المنتج والمخرج ايلي معلوف، الأول بعنوان "حنين الدم"،  كتابة زينة عبد الرزاق، واخراج شربل خوري، ستعرضه قناة الجديد، كاشفة لـkataeb.org عن ظهورها في الحلقة الاولى منه التي هي المحور، الى جانب زوجها الممثل القدير سمير شمص، حيث ستبدأ الاحداث من داخل منزلها نتيجة واقعة مريرة تحصل، ترخي بظلالها على مجمل التطورات.

المسلسل الذي كشف موقعنا سابقا انه يرتكز على صراع الأشقاء داخل البيت الواحد منذ الطفولة ومع تقدّم العمر، ستدفع ثمنه العائلة على مختلف الصعد، كون المشكلة الأساسية تبدأ بين شقيقين (عمار شلق – نبيل) و(طلال الجردي – كمال)، لتنتقل الى الأبناء (جوي هاني – سلمى) و(مونيانا المقهور - هنادي)، ما سيخلّف أثارًا سلبية للغاية على مجرى حياتهم، توضح الزير ان قصته مؤثرة وفيها الكثير من الواقع لاسيما عندما نقول إن "البيوت أسرار".

وأبدت فخرها بالوقوف امام اسم كـ "سمير شمص"، الذي شبّهته بـ"رشدي اباظه"، نظرا الى حضوره الرصين الذي يملأ الشاشة، كما هي سعيدة بتجسيدها ادوارا مع اسماء مخضرمة اخرى، مثل اسعد رشدان في مسلسل "ومشيت" للكاتبة كارين رزق الله الذي عُرض رمضان الماضي على mtv.

والمسلسل الثاني هو "رضيف الغرباء"، لصالح شاشة الـLBCI ، والمؤلف من 76 حلقة، كتابة سيناريو وحوار طوني شمعون، تجسّد فيه دور امرأة ثرية، يتعرّض ابنها لحادث سير مروّع يجعله مُقعدًا على الكرسي النقّال، اضافة الى تورّط عائلتها في مشاكل مادية جمّة، تجعل الفقر يضربهم.

احداث الحلقات الخمس الأولى من العمل تدور في العام 1945، اما الباقية فهي بين 1965 و 1970، وتشمل الحب والخيانة بأكثر من 4 قصص، في قالب يبرز العادات والتقاليد اللبنانية المستوحاة من واقع المجتمع، وحالات الفقر والثراء، النصب والاحتيال، الحق والباطل، في صراع العائلات على النفوذ والسلطة.

وفي سياق متصل، ابدت الزير رضاها عن مثابرة المنتجين المحليين، في تقديم اعمال درامية رغم قلة وفر المال، مبديةً عتبها الشديد على المسؤولين في الدولة اللبنانية، لتجاهلهم أدنى متطلبات العيش الكريم للممثل، فيموت الكبار فقراء من دون رعاية رسمية، مما يجعلهم يلجأون في أيامهم الأخيرة الى الدول المجاورة كي تتكفل بطبابته، وهذا اكبر عيب بحق دولتنا.

هذا وتمنت الزير ان تشارك في مسلسل كوميدي بعيد عن الابتذال، يُدخل البهجة الى قلوب المشاهدين في ظل الظروف المعيشية الدقيقة التي نعيشها اليوم.

المصدر: Kataeb.org