خاص: روّاد الفضاء في دبي خلال الخريف المقبل وما علاقة لبنان؟!

  • فنون
خاص: روّاد الفضاء في دبي خلال الخريف المقبل وما علاقة لبنان؟!

تماشيًا مع رؤية الإمارات العربية المتحدة واهتمامها بعلوم الفضاء والفلك، وفي خطوة يتوقع أن تنال اهتمام الجمهور العربي بكافة فئاته وشرائحه المتعددة، أعلن تلفزيون "دبي" الفضائي عن إطلاق برنامج الواقع الجديد “رواد الفضاء" (Astronauts)  للمرة الأولى على شاشات التلفزة العربية، بالتعاون مع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)، وبمشاركة 12 مشتركاً من مختلف الدول العربية لتحقيق حلم الريادة والوصول إلى الفضاء في تجربة استثنائية مع رائد الفضاء الكندي “كريس هادفيلد” وأعضاء لجنة التحكيم التي تضم نخبة من الخبراء والمختصين في علوم الفضاء والاختبارات النفسية والجسدية.

"هادفيلد” يترأس لجنة التحكيم، ويعد أول رائد فضاء كندي مشى في الفضاء الخارجي وقام برحلتين فضائيتين مكوكيتين، كما عمل قائداً لمحطة الفضاء الدولية (International Space Station) والتي تعرف اختصاراً (ISS) ، إلى جانب سعود عبد العزيز كرمستجي الذي يمتلك خبرة واسعة في هذا المجال وشارك ضمن فريق متخصِّص في عملية اختيار وتدريب وإرسال الدفعة الأولى من روّاد الفضاء الإماراتيين إلى الفضاء في مهام علمية وبحثية محددة، إلى جانب اللبنانية لمى نقاش، الاختصاصية النفسية التي تتولى مهمة الإشراف على المشتركين وتأهليهم على الصعيد النفسي.

وقد علم kataeb.org ان البرنامج سينطلق بثه على الهواء في اوائل فصل الخريف المقبل، كما ان الشركة التي تولت مهمة "المنتج المنفذ" هي "لبنانية"، وتضمّ نخبة من الإختصاصيين الذي عملوا لأشهر طويلة لإتمام مهماتهم.

هذا وقام تلفزيون دبي ببناء محطة فضاء افتراضية و”استديو خاص” بالقرب من إمارة دبي في محاكاة للمحطة الفضائية على المريخ، يوفر كافة المستلزمات والمعدات الخاصة لتصوير حلقات البرنامج الجديد ما بين دولة الإمارات العربية المتحدة، و”ستار سيتي” في روسيا الاتحادية، ووكالة “ناسا” للفضاء في الولايات المتحدة الأميركية، مع إتاحة الفرصة لجميع المواهب العربية والخليجية الشابة للمشاركة والمنافسة في برنامج الواقع الجديد الذي يفسح المجال للتعرف على مجموعة الاختبارات والمعايير العالمية التي تحددها وكالات الفضاء العالمية للمرشحين لخوض غمار هذه التجربة التي تحتاج إلى العديد من المميزات والنفسية والجسدية والفكرية للوصول إلى الفضاء، وذلك بعد أن تم رصد جائزة مالية كبيرة وميزانية خاصة للبرنامج الأول على شاشات التلفزة العربية وبما يليق بطموحات الشباب العربي بالوصول إلى الفضاء بعد اجتيازهم لمجموعة الاختبارات الحقيقية على مدار حلقات البرنامج المقرر انطلاقه على الهواء مباشرة في شهر سبتمبر المقبل.

أكثر من 18 شهراً، هي الفترة التي أمضاها فريق عمل البرنامج في التحضير للوصول على الصيغة النهائية للبرنامج، والبحث عن المواهب والطاقات العربية المؤهلة إلى خوض غمار هذه التجربة الحقيقية التي ستفضي في نهايتها إلى الفوز بمبلغ مالي كبير ورسالة توصية خاصة من رائد الفضاء الكندي إلى الوكالة الدولية للفضاء للالتحاق بالتدريبات للالتحاق بالبرنامج الخاص بارتياد الفضاء، وذلك بعد اجتياز مجموعة الاختبارات التي تم وضعها في محاكاة حقيقية لبرنامج تدريب رواد الفضاء.

وقد تمّ اختيار 50 شاباً وشابة في المرحلة الأولى، تناقص عددهم إلى النصف مع بداية مرحلة التصفيات الثانية وليستقر العدد الإجمالي الأخير على 12 مشتركاً من مختلف الدول العربية، انضموا في وقت لاحق إلى لجنة التحكيم التي بدأت عملها الفعلي بعد الانتهاء من بناء الاستديو الذي يحاكي أجواء كوكب المريخ من ناحية الأجواء المحيطة والطقس المتغير، حيث التحق المشتركون المتأهلون إلى المنافسات النهائية بالمحطة الافتراضية المجهزة بكافة المعدات وأساليب العيش والتأقلم مع الوضع الجديد، قبل الانتقال إلى روسيا والولايات المتحدة لمتابعة الاختبارات المقبلة التي ستفضي إلى خروج مشترك واحد في كل حلقة، وصولاً إلى الإعلان عن المرشح الوحيد الفائز بهذه المهمة العلمية الفريدة.

المصدر: Kataeb.org