خاص: هل تعود قنوات الـLBCI الى البث الفضائي؟ وما مصير LDC؟

  • فنون
خاص: هل تعود قنوات الـLBCI الى البث الفضائي؟ وما مصير LDC؟

للمرّة الثانية، صدر قرار تحكيمي عن غرفة التجارة الدوليّة في باريس "ICC" فصل النزاع لصالح الـ LBCI ضدّ شركات الأمير الوليد بن طلال.

وجاء نص القرار التحكيمي الذي فصل نهائياً النزاع القائم ليؤكد بحسب البيان الصادر عن الـLBCI، أنّ شركات الوليد بن طلال قد أخلّت بعدّة التزامات مترتّبة على عاتقها بموجب اتفاقية التعاون والخدمات الموقّعة بينها وبين شركة LBCI، وأنها قد فسخت العلاقة التعاقدية مع الـ LBCI تعسّفاً من طرف واحد من دون وجه حقّ، ممّا تسبّب بأضرار جمّة بحقّ الـLBCI  طوال الفترة الممتدّة من العام 2012 وحتى اليوم.

 وعليه بحسب البيان، فقد الزم القرار التحكيمي شركات الوليد بتسديد حوالي 19.500.000 دولار أميركي لصالح الـLBCI، هذا إضافة الى الفوائد ونفقات التحكيم والمحاماة بحوالي 2.600.000 دولار اميركي.

 ونصّ القرار التحكيمي، ضمناً، أن شركات الوليد تسببت بأضرار للـLBCI  جرّاء وقف بثّ الأقنية العائدة للـLBCI  حول العالم وأنها لم تلتزم بإعادة المعدّات المنصوص عنها في الاتفاقية الى شركة LBCI لقاء مبلغ 1$ واحد فقط لا غير كما نصّت الاتفاقية بينهما، ملزماً اياها بنقل ملكيّة تلك المعدّات الى الـLBCI.

وبموجب قرار المحكمة الدولية في باريس، عادت LBC Europe و LBC America  و LBC Australia  و LBC Africa و LBC Maghreb، بعد سنوات على بدء التحكيم.

وبما ان تلك العلامات التجارية عادت ملكيتها للـLBCI بفعل الحكم القضائي المذكور اعلاه، تطرح اسئلة عدة منها: "هل تعود هذه المحطات الى البث الفضائي، لاسيما LBC Europe على قمري عرب سات ونايل سات بعد تمّ إسقاطها في تشرين الثاني 2012 حيث كان يتابعها المشاهدون في الدول العربية؟ مع الاشارة الى ان هذه القناة استمرت في البث "اوروبيًا" ضمن الباقات المدفوعة سلفا".

وما مصير محطة LDC التي حلّت فضائيًا مكان القنوات الخمس المذكورة؟ وهل ستتحول الى قناة متخصصة مثل LB2 التابعة للـLBCI؟

ربما المدى المنظور قد يكون كفيلا بتبيان آلية لمّ شمل هذه القنوات بعد القرار المُبرم الذي فازت فيه الـLBCI.

المصدر: Kataeb.org