خامنئي يرفض عرض ترامب إجراء محادثات وينتقد أداء الحكومة الاقتصادي

  • إقتصاد
خامنئي يرفض عرض ترامب إجراء محادثات وينتقد أداء الحكومة الاقتصادي

رفض الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي عرضا كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قدمه لعقد محادثات دون شروط مسبقة لتحسين العلاقات بين البلدين واتهم الحكومة الإيرانية بسوء الإدارة الاقتصادية في مواجهة إعادة فرض العقوبات الأمريكية.

وأعادت واشنطن فرض عقوبات صارمة على إيران الأسبوع الماضي بعد انسحابها من الاتفاق النووي الموقع في 2015 بهدف الحد من البرنامج النووي الإيراني مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران. وهدد ترامب بمعاقبة شركات الدول الأخرى إذا استمرت في العمل بإيران.

ونقل التلفزيون الإيراني الرسمي عن خامنئي، الذي له القول الفصل في توجيه سياسة البلاد، قوله ”أحظر عقد أي محادثات مع أمريكا... أمريكا لا تفي أبدا بتعهداتها في المحادثات“.

وأضاف أمام حشد من آلاف الإيرانيين ”انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي برهان واضح على أن أمريكا لا يمكن الوثوق بها“.

واستهدفت العقوبات تجارة إيران في الذهب ومعادن نفسية أخرى وعمليات الشراء للدولار الأمريكي وقطاع صناعة السيارات.

وقالت واشنطن إن فرصة طهران الوحيدة لتجنب العقوبات هي قبول عرض ترامب للتفاوض على اتفاق نووي أكثر صرامة. ورفض مسؤولون إيرانيون بالفعل العرض من قبل لكنها المرة الأولى التي يعلق فيها خامنئي نفسه علنا على الأمر.

لكن الزعيم الأعلى استبعد يوم الاثنين احتمال نشوب مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة.

وقال ”في الفترة الأخيرة كان المسؤولون الأمريكيون يتحدثون بشكل فج عن إيران... يتحدثون عن حرب وعن مفاوضات... يبالغون في احتمال نشوب حرب مع إيران. لن تكون هناك حرب... لم نبدأ حروبا قط وهم لن يواجهوا إيران عسكريا“.

 

المصدر: Reuters