خطاب: خروج المطلوبين يخفف من العبء الأمني عن عين الحلوة

  • محليات
خطاب: خروج المطلوبين يخفف من العبء الأمني عن عين الحلوة

كشف أمين سر القوى الإسلامية في مخيم عين الحلوة ورئيس الحركة الإسلامية المجاهدة الشيخ جمال خطاب لصحيفة "المستقبل" عن توافر معلومات ومعطيات تؤكد مغادرة المطلوبين البارزين الفلسطينين هيثم الشعبي واللبناني محمد العارفي إلى سوريا على الأرجح. لكنه قال أن لا تأكيد لخروج آخرين في إشارة إلى بلال بدر ومجموعته، كما لا يمكن حسم وجودهم داخل المخيم لأنهم أساساً متوارون منذ أحداث آب الماضي.

وعن أصداء تأكيد خروج الشعبي والعارفي في المخيم، أشار خطاب إلى أن البعض ينظر إلى الأمر إيجاباً والبعض ينظر سلباً، لكن بالإجمال هذا يخفف من العبء الأمني عن المخيم.

وعما إذا كان هناك تواصل بين القوى الفلسطينية أو بينها وبين الدولة اللبنانية بعد خروج هؤلاء المطلوبين من المخيم، لفت خطاب إلى أن التواصل قائم لكن ليس بهذا الموضوع، لأنه أساساً من يغادر المخيم لا ينسق مع أحد بشكل مسبق.

المصدر: المستقبل