خلافات داخل الحرس الثوري الايراني... فما السبب؟

  • إقليميات
خلافات داخل الحرس الثوري الايراني... فما السبب؟

كشفت مصادر دبلوماسية غربية في بيروت لـ«عكاظ» عن خلافات يشهدها الحرس الثوري الإيراني على خلفية الخسائر الكبيرة التي تلقاها في صفوف قياداته في معارك حلب الأخيرة. وأوضحت المصادر، أن عشرات الجنرالات في الحرس الثوري لقوا حتفهم في مدينة حلب، وتحديداً في معركة خان طومان ضد جيش الفتح، والتي شكلت حالة اعتراض كبرى في دوائر القرار داخل الحرس الثوري.

وقالت المصادر، إن ذروة الخلاف تتمثل في تناقض الروايات حول مصير الجنرال أحمد غلامي، فبينما ذكرت وكالة «فارس» الإيرانية الأربعاء الماضي أنه قد قتل أثناء الاشتباكات في حلب، نفت وكالة «ميزان أونلاين» الإيرانية يوم الخميس هذه الأنباء، وقالت إنه وفقاً لآخر الأخبار الواردة فإن العميد أحمد غلامي في غيبوبة بعدما أصيب برصاصة في الرأس في معارك حلب.

 وكانت مواقع إلكترونية موالية لنظام بشار الأسد، في خطوة لافتة وغير مسبوقة، نشرت أسماء ضباط الحرس الثوري الذين سقطوا في معارك حلب أخيرا، وهم: هادی باغبانی، غلام حسين، علي نظري، محمد حسن قاسمي، أحمد نيريماني، صادق محمد زادة، العميد أحمد غلامي، فرید کاویاني، محمود نریماني، أسد الله قرباني، ومحمد مرادي.

المصدر: عكاظ