خلال لقاءات انتخابية وشعبية كان يعقدها في منزله...حصل ما حصل بواسطة الرينو!!

خلال لقاءات انتخابية وشعبية كان يعقدها في منزله...حصل ما حصل بواسطة الرينو!!

 أعلن المرشح على لائحة " الجنوب يستحق" في النبطية - الدائرة الثالثة نديم عسيران ان منزله ومكتبه تعرض لعملية اطلاق نار اثناء لقاءات انتخابية له صباح اليوم، وهي المرة الثانية التي يتعرض لها لاعتداء بعد حرق صور له منذ ايام في بلدة ميفدون.

وقال عسيران في تصريح: "خلال لقاءات انتخابية وشعبية كنت أعقدها صباح اليوم في منزلي بالنبطية، سمعنا صوت طلق ناري، فسارع الشبان الى الخارج، ورأوا سيارة مسرعة نوع رينو وقد اطلق احد ركابها طلقا ناريا من مسدس أصاب صورة لي مرفوعة على سطح المنزل. وعلى الفور، أبلغت القوى الامنية فحضرت دوريات وأجرت كشفا ميدانيا، كما تم استخراج افلام كاميرا موضوعة في المحلات المقابلة وتم التعرف على السيارة، وأعتقد انه تم توقيف من يستقلها، كما قيل لي".

أضاف: "نأمل من الاحزاب والقوى الموجودة في المنطقة دعم حضورنا ووجودنا الديمقراطي، وألا يشوب المنافسة مثل هذه الشوائب التي لا معنى لها، فهذا امر مستغرب. كما نأمل من القوى الامنية القاء القبض على الفاعل ليلقى عقابه، وحتى يعرف الجميع اننا لا نفبرك هذه الامور كما اتهمنا من قبل، فنحن لا نعتمد اساليب الفبركة الرخيصة وتاريخنا يشهد بذلك منذ عشرات السنين".

وتابع: "علاقتي ممتازة مع كل القيادات الحزبية، لا سيما الاخوة في حركة أمل وحزب الله، ونحن نقوم بزيارات دورية لهم ويستقبلوننا بكل احترام في كل قرية وبلدة، ولا مشاكل معهم ابدا. قد يكون هناك بعض الاشخاص الموتورين الذين يعتقدون انهم يخدمون هذا الاتجاه، وقد يكونوا مدسوسين، ولكن لا فكرة لدي عن هدفهم". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام