خليل وفنيانوس قاطعا مؤتمر الطاقة الاغترابية: يستخدم لنفوذ أشخاص وتيارات سياسية في الانتخابات

  • محليات
خليل وفنيانوس قاطعا مؤتمر الطاقة الاغترابية: يستخدم لنفوذ أشخاص وتيارات سياسية في الانتخابات

قاطع وزيرا المال علي حسن خليل والاشغال العامة يوسف فنيانيوس مؤتمر الطاقة الاغترابية الذي عقد صباح اليوم في باريس، والذي تخللته كلمة لوزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل.

ورد خليل حول مقاطعة مؤتمر الطاقة الاغترابية، قائلاً: "نحن هنا لحدث يهم كل البلد هو مؤتمر سيدر، اما معركتنا الانتخابية فنخوضها في لبنان وانتخابات المغتربين نديرها بطاقتنا وليس بطاقات الدولة".

بالموازاة، كشف فنيانوس ان سبب عدم مشاركته في مؤتمر الطاقة الاغترابية هو اننا ضد المؤتمرات التي تستخدم لنفوذ أشخاص او تيارات سياسية في الانتخابات كما اننا ضد استغلال المغتربين في المعركة الانتخابية.

وكان باسيل في افتتاح المؤتمر، قد قال: "يستكتر علينا البعض لقاءنا بمؤتمر نموله نحن من دون أي عبء على خزينة الدولة ونحن نتخطى فيه أي حزبية أو طائفية أو مناطقية".

وسط هذه الأجواء ذكرت مصادر خاصة لصوت لبنان 100.5 في باريس أن خليل وفنيانوس اللذين قاطعا مؤتمر الطاقة الاغترابية يعتبران ان الوزيرين يمثلان مرجعيتين سياسيتين أساسيتين في البلد ولا يصح القول ان لا دعوات في المؤتمر ومن يرغب يحضر.

فالرئيس الحريري دعاه الوزير باسيل ليختتم الجلسة الافتتاحية بكلمة، والدعوة حصلت في باريس بدليل ان الحريري لم يحضرّ كلمة مكتوبة. كما تمت دعوة الوزير ابي خليل والوزير السابق بوصعب بدليل ان مكانيهما في الصف الاول كانا محجوزين.

المصدر: Kataeb.org