دار الفتوى: على عون ملاقاة الحريري في منتصف الطريق

  • محليات
دار الفتوى: على عون ملاقاة الحريري في منتصف الطريق

ينقل زوّار دار الفتوى عن مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان امتعاضه ممّا يعتبره "تعدياً" على صلاحيات الرئيس المكلّف"، ويلفتون عبر "المركزية" الى "انه مُنزعج من الاجواء المُحيطة بالتشكيل والهادفة الى الاعتداء على صلاحيات الرئيس المكلّف التي اشار اليها الدستور في شكل واضح وصريح لجهة ان تشكيل الحكومة من صلاحية الرئيس المكلّف بالتشاور مع رئيس الجمهورية".

ويعتبر مفتي الجمهورية "ان ما يحصل الان على صعيد تشكيل الحكومة من قبل بعض الاطراف لا يصبّ في مصلحة الوطن ولا يُساعد لبنان على الخروج من ازماته الاقتصادية والاجتماعية التي يرزح تحت اعبائها".

اما عن دور رئيس الجمهورية ميشال عون في هذا المجال، خصوصاً انه لا ينفك يطالب بالتسريع في تشكيل الحكومة، لان هناك تحديات اقتصادية ومالية لا يُمكن مواجهتها الا عبر حكومة مُكتملة المواصفات الشرعية،  ينقل الزوّار عن المفتي دريان قوله "ان المطلوب من الرئيس عون ان يلعب دوره الاساسي في تحصين الوحدة الوطنية ودعم الرئيس المكلّف سعد الحريري لتشكيل الحكومة، بحيث تكون هذه الحكومة مُنصفة للبنانيين جميعاً".

واذ يرفض زوّار الدار تحديد موقف مفتي الجمهورية من مسألة شكل الحكومة، اما وحدة وطنية كما تُطالب معظم القوى السياسية بمن فيها الرئيس المكلّف، او حكومة اكثرية كما تُنادي بعض الاصوات، لاسيما من جهة "التيار الوطني الحر"، باعتبار ان هذه التفاصيل من شأن القوى السياسية وليس المفتي"، تؤكد "ان جلّ ما يتمنّاه المفتي دريان ان تُبصر الحكومة النور اليوم قبل الغد، لان كل تأخير في تشكيلها يُكلّف البلد اثماناً كبيرة"، لافتةً الى "ان لا مبادرة من قبل دار الفتوى في هذا الاتّجاه، لأن هذه المسألة متروكة للسياسيين الذين نأمل منهم ان يُغلّبوا مصلحة الوطن على مصالحهم الخاصة والضيّقة".

ويختم الزوّار نقلاً عن مفتي الجمهورية "الرئيس المكلّف قام بواجباته على اكمل وجه، لكن المطلوب من رئيس الجمهورية ان يُلاقيه في منتصف الطريق من اجل اخراج التشكيلة الحكومية من عنق زجاجة الشروط والمطالب، خصوصاً ان الرئيس الحريري قدّم للرئيس عون صيغاً عدة رُفضت جميعها، لذلك فإن "تجاوب" رئيس الجمهورية مع مساعي وجهود الرئيس المكلّف ضرورة لانجاز الحكومة في اسرع وقت".

المصدر: وكالة الأنباء المركزية