داعشي خطط لقطع رأس تيريزا ماي

  • دوليّات
داعشي خطط لقطع رأس تيريزا ماي

أشارت صحيفة" اندبندنت"، إلى أن نعيمور زكريا رحمن، كان يخطط لتنفيذ هجوم انتحاري يستهدف رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي بمقرها في داونينغ ستريت بلندن.

وذكرت الصحيفة أن الشاب نعيمور من أنصار "داعش" الإرهابي وكان ينوي قطع رأس رئيسة الحكومة بسكين، في حال تمكنه من الوصول إليها.

وتؤكد الصحيفة، أن نعيمور زكريا رحمن، خطط لتفجير عبوة ناسفة عند مدخل مقر رئيسة الوزراء، ومن ثم تحييد الحرس عن طريق استخدام بخاخ رذاذ الفلفل والتسلل إلى المبنى.

وذكّرت الصحيفة، بأنه تم القبض على هذا الشاب، في نوفمبر من العام الماضي لحظة قيام أحد عملاء المخابرات "5 MI"، منتحلا صفة عنصر من "داعش"، بتسليمه عبوة ناسفة وهمية.

وخلال جلسة المحكمة، أشار ممثل النيابة العامة البريطانية مايك هايوود، إلى أن المتهم، كان ينوي في البداية استهداف بعض المنشآت العسكرية ومقر المخابرات "5 MI"، وكان مستعدا للتضحية بحياته خلال ذلك.

وتلا هايوود على المحكمة، مراسلات نعيمور رحمن عبر موقع التواصل الاجتماعي "تيلغرام" مع عملاء "5 MI" الذين أوهموه بانتمائهم لداعش.

وخلال ذلك أعرب الشاب نعيمور عن إعجابه بمنفذ تفجير مانشستر أرينا، وعن رغبته في الانضمام إلى خلية نائمة لتنظيم "داعش" واستهداف مقر البرلمان البريطاني بتفجير انتحاري واغتيال تيريزا ماي.
وكانت تجذب نعيمور كثيرا، فكرة "دخول الجنة بعد الموت ولقاء هناك 72 حورية".

وتشتبه السلطات البريطانية كذلك، بأن نعيمور زكريا رحمن، قدم المساعدة لصديقه محمد عقيب عمران (22 عاما) في التحضير للسفر إلى سوريا بهدف الانضمام إلى "داعش".

وبدأت عملية محاكمة نعيمور، بتهمة محاولة اغتيال رئيسة الوزراء، يوم الاثنين الماضي وستستمر 5 أسابيع.

المصدر: Russia Today

popup closePierre