داعش تهدد والقاعدة تتبنى

  • محليات
داعش تهدد والقاعدة تتبنى

إثر صدور العدد الأول من مجلة شارلي إيبدو بعد الإعتداء عليها الأسبوع الماضي، اعتبر تنظيم الدولة الاسلامية نشر رسوم جديدة للنبي محمد "خطوة بالغة الحماقة". واعتبرت إذاعة "البيان" التابعة للتنظيم أن المجلة "تعود لحماقاتها مرة ثانية وتنشر صوراَ مسيئة للرسول الكريم".

 

في سياقٍ متصل، أعلن تنظيم القاعدة في اليمن في رسالة مصورة تبني التنظيم لعملية فرنسا موضحاً أن "الذي اختار الهدف ورسم الخطة وومول العملية وانتدب قائدها هم قيادة التنظيم استجابة لامر الله ونصرة لرسول الله وتنفيذا لامر اميرنا العام الشيخ المفضال ايمن بن محمد الظواهري."

 

 في المقابل، أكدت الصحيفة الفرنسية الساخرة "لوكانار انشينيه"، انها تلقت تهديدات عديدة عبر البريد الإلكتروني في 8 كانون الثاني الحالي تقول إن "الدور عليكم  وإن الصحافيين سيقطّعون ارباَ بالفأس". واضافت "نظرا للسياق العام" فانه "تم تشديد المراقبة" وفتح تحقيق قضائي في الأمر

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre