داغر: فلنستفد من الحضور الروسي وقدراتهم والعلاقات الايجابية معهم لتسيير عودة النازحين

  • محليات
داغر: فلنستفد من الحضور الروسي وقدراتهم والعلاقات الايجابية معهم لتسيير عودة النازحين

اكد عضو المكتب السياسي في حزب الكتائب سيرج داغر ان تعطيل تشكيل السلطة ناتج عن اداء السياسيين اللبنانيين غير المسؤول واللا أخلاقي، مشدداً على الاسراع بتأليف الحكومة كون لبنان على شفير الافلاس والانهيار الاقتصادي.
داغر، وفي مقابلة اجراها عبر شاشة المستقبل، رأى ان "هناك محورين موجودان حالياً: المحور الاول الذي لديه رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس النواب واصبح لديه اكثرية نيابية (وهذا ما كنا نحذر منه) ولديه حلفاء اقليميين، اما المحور الآخر المتمثل بالرئيس المكلف سعد الحريري ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وحلفائه الاقليميين فمهمته التي بقيت لديه مهمة تشكيل الحكومة".
واذ تساءل "وفقاً لاي معايير يجب ان يجري تأليف الحكومة؟" اعتبر انه "على رئيس الحكومة المكلف ان يقرر اي نوع حكومة يريد - حكومة وحدة وطنية او حكومة اكثرية - ثم يقدم تشكيلة لبعبدا، ولكن يجب ان يعلم ان رئيس الجمهورية لديه حرص لينجح عهده، وان قدم له تشكيلة منطقية سيوافق عليها".
وعن مشاركة الكتائب في الحكومة، قال داغر: " نحن لسنا منغلقين وليس لدينا موقفاً ايديولوجياً من مشاركتنا في الحكومة، ونحن كحزب قررنا ان نكون ايجابيين بغض النظر اين سنكون (داخل او خارج الحكومة) وسنعطي فرصة لهم لا سيما ان وضع البلد ذاهب الى الافلاس الاقتصادي، ونحن سمعناهم يقولون انهم يريدون تغيير النهج".
ورد داغر على قول رئيس الجمهورية انه لن يمهل الحريري بعد اول من ايلول لتشكيل الحكومة، بالقول: " لا ننسى ان فريق رئيس الجمهورية عطل البلد سنتين، لذلك يجب ان يعتاد على ان تعطيل البلد وارد، ونحن نعتبر اي تعطيل لتشكيل السلطة في البلد هو عمل غير اخلاقي ونحن نرفضه"، لافتاً الى ان " الفريقين يحتاجان الى بعضهما البعض، اذاً اما ان يتواضعا او فليحكم فريق منهما ولكن للاسف نحن في لبنان، بدل ان نريح بعضنا، نحن نبتز بعضنا البعض ".
واردف: "ان اداء المسؤولين في البلد اداء غير مسؤول وذلك بسبب طموحات السياسيين ومصالحهم، فنحن نلعب على حافة الهاوية وحتى المتفائلون في الاقتصاد يطمئنون ان البلد يمكن ان يبقى بوضعه على مدى ستة اشهر لا اكثر... ونحن داعمون لرئيس الجمهورية ونريد ان ينهض البلد، ولا احد يريد ان يفشل العهد، ولكن على الافرقاء السياسيين ان يعلموا ان البلد يتجه نحو الانهيار، لذلك عليهم تخطي انانيتهم والاسراع بتشكيل حكومة من خلال خبراء اقتصاديين وبيئيين وصحيين".
وفي سياق منفصل، وعلى صعيد عودة اللاجئين السوريين الى بلادهم، اكد داغر باسم حزب الكتائب اننا "نشجع هذه العودة، فلنستفد من الحضور الروسي وقدرات الروس والعلاقات الايجابية بين روسيا والفريق الحاكم اليوم، لتسيير عودة النازحين الى بلادهم".
واضاف: " يجب ان نتوقف عن القلق عن الآخرين ونبدأ التفكير بالمواطن اللبناني، ووزير الخارجية يقوم بتحرك ممتاز لعودة السوريين ونحن مستعدون ان نساعد وليس لدينا اي اعتراض علماً أن ما يفعله باسيل متأخر ونحن كنا اول من طالب به، ومن اقترح على بوغدانوف ان يساهم في عودة السوريين الى بلادهم كون روسيا لاعب اساسي في سوريا، وبامكانها فرض كلمتها على النظام السوري، وفهي دولة صديقة للبنان".
واكد ان الكتائب هي " مع ان تتعالج العلاقات اللبنانية السورية ولكن ان تتعالج بعمق، فهناك كرامة وطنية يجب الحفاظ عليها، وهناك معتقلون في السجون السورية وهناك تهديد باقفال معبر نصيب"... متسائلاً: " طالما لدينا وزير خارجية وسفير سوري في لبنان وسفير لبناني في سوريا، وهناك تواصل، فلماذا هناك تهديد باقفال معبر نصيب؟"
وفي الختام، رأى داغر انه "منذ اغتيال بشير الجميّل حتى اغتيال الحريري الى اليوم، الهدف واحد والضحية واحدة، وهو اللبناني الوطني لذلك، من يقول انه علينا تطبيع العلاقات مع سوريا من دون تنقية التاريخ والذاكرة ، عليه ان ياخذ بعين الاعتبار مشاعر اللبنانيين الآخرين".
ومن هذا المنطلق، تمنى داغرمن جميع الافرقاء، ومن موقع الكتائب المعارض، " لحظة وعي وطني، نرتفع فيها، لأن لبنان جدياً على شفير الافلاس والانهيار، وعلينا الحفاظ على البلد"
وكان داغر قد استهل المقابلة بتوضيح بعض الشائعات المتداولة عن طرد نواب ووزراء سابقين من جلسات المكتب السياسي، وقال: " نحن حزب ولسنا "دكاناً" وبالتالي هناك نظام ونظامنا الداخلي في حزب الكتائب يفرض ان من يحضر الجلسات هم 16 منتخبين و 6 معينين ويمكن ان يحضر اي شخص نائب او وزير، وحكماً عندما تنتهي صلاحيته قد يتولى مهمات اخرى في الحزب او يتولى مسؤولية اخرى."
واضاف: "انا من المنتخبين لذلك احضر جلسات المكتب السياسي في حزب الكتائب ومن المؤسف ان الاعلام تناول معلومة تفيد بـ" طرد نواب سابقين في الحزب من الجلسات" وهذا الامر غير صحيح".

المصدر: Kataeb.org