دراسة علمية... هذا هو بطل كأس العالم 2018!

  • متفرقات
دراسة علمية... هذا هو بطل كأس العالم 2018!

كشف علماء نمساويون السبب الذي يدعو للمراهنة لصالح البرازيل أو ألمانيا في كأس العالم 2018.

ويعد الفريقان أفضل المرشحين للفوز بالبطولة التي ستُقام في روسيا، وفقا لملايين الحسابات التي تعتمد على مئات المراهنات.

وقال الخبراء إنه في الوقت الذي تحقق فيه البرازيل نسبة 16.6% من احتمال الفوز باللقب، فإن ألمانيا (حامل اللقب) تأتي في المرتبة الثانية بنسبة 15.8%.

ونجح فريق البحث في توقع العديد من النتائج المباريات في الماضي، ومن بينها توقع فوز إسبانيا ببطولة كأس العالم 2010، و3 من أصل 4 في الدور نصف النهائي في كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وجمع الباحثون في جامعة Innsbruck بالنمسا احتمالات 26 شركة مراهنات عبر الإنترنت، وقارنوهامع مجموعة معقدة من النماذج الإحصائية.

وباستخدام هذه الحسابات لمحاكاة جميع الألعاب والنتائج الممكنة، ظهرت البرازيل وألمانيا في القمة، ليتفوق المنتخبان على الفرق الأخرى جميعها.

وقال البروفيسور أكيم زيليس، المشارك في الدراسة إن "المباراة النهائية الأكثر احتمالا بنسبة 5.5% ستكون أيضا بين هذين الفريقين، ما يمنح البرازيل فرصة للتعويض عن نصف النهائي الدرامي في عام 2014".

وعلى الرغم من احتمال أن تكون المباراة النهائية في العاصمة الروسية موسكو بين ألمانيا والبرازيل، إلا أن النماذج لم تكن قادرة على التنبؤ بالفريق الذي سينال كأس العالم للعام 2018.

ويصل احتمال فوز البرازيل بالنهائي ضد ألمانيا إلى نسبة 50.6%، وهو ما يجعل الفرصة متاحة أمام حامل اللقب بنسبة 49.4% في المباراة النهائية.

وسمح هذا النموذج بمحاكاة الاحتمالات في المباراة النهائية، وتبين أن فريقين آخرين يتمتعان بفرصة جيدة للفوز: إسبانيا (12.5%) وفرنسا (12.1%). ومن المرجح أن تلعب البرازيل في الدور نصف النهائي مقابل فرنسا بنسبة 9.4%، وألمانيا مقابل إسبانيا بنسبة 9.2%.

واعتبر كل من البرازيل وألمانيا الفائزين الأكثر احتمالا بهذه المباريات. وتم اختيار إنجلترا في المركز السابع للفوز المحتمل بنسبة 4.9%. وبلغت نسبة احتمال وصول منتخب روسيا إلى دور الثمانية 28.9%، إلا أن فرص فوزه في البطولة كانت 2.1% فقط.

واستخدم الباحثون هذه الاحتمالات كقاعدة بعد تعديلها حسب احتمالات شركات السجلات، التي تم اقتباسها من هوامش الربح.

وأوضح البروفيسور زيليس، أن النموذج يتميز بقدرته على تقدير الاحتمالات الإجمالية للفوز بشكل مباشر لكل فريق، بينما يشير أيضا إلى احتمال "البقاء" على مدار البطولة. ومع ذلك يقول: "نحن بعيدون عن تحديد توقعات معينة 100%".

يذكر أنه خلال يورو 2016، توقع فريق البحث أن الدولة المضيفة، فرنسا، ستهزم ألمانيا في الدور نصف النهائي، ثم تستمر للفوز بالبطولة.

وسجل المهاجم الفرنسي، أندريه بيير غيغناس، هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع، والذي كان من الممكن أن يفوز به في المباراة، ولكن في النهاية تمكن منتخب البرتغال من تحقيق الفوز في الوقت الإضافي.

المصدر: اللواء