دراسة غير مسبوقة قد تضع حدا للتجاعيد!

  • صحة
دراسة غير مسبوقة قد تضع حدا للتجاعيد!

أجرى باحثو جامعة ألاباما في برمنغهام دراسة غير مسبوقة تهدف لعكس علامات الشيخوخة عن طريق الحد من التجاعيد ونمو الشعر الرمادي.

واستخدم الباحثون مضادا حيويا يسمى "doxycycline" يسبب الشيخوخة عن طريق جعل الميتوكندريا داخل خلايا فئران التجارب مختلة وظيفيا.

وبما أن الميتوكندريا تنتج 90% من الطاقة اللازمة للبقاء على قيد الحياة، فإن الخلل الوظيفي فيها يمكن أن يؤدي للإصابة بالأمراض المرتبطة بالتقدم بالعمر، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان.

وأثر "doxycycline" على الإنزيم اللازم لتكرار الحمض النووي للميتوكندريا، ما أدى إلى حدوق الخلل الوظيفي. وبعد 4 أسابيع من إعطاء المضاد الحيوي، شهدت الفئران نمو الشعر الرمادي وفقدانه، بالإضافة إلى الخمول. وبعد مرور 4 إلى 8 أسابيع، تجعد جلدها.

ويمكن عكس هذه الآثار عن طريق وقف doxycycline لمدة شهر، ما يسمح باستعادة الحمض النووي للميتوكندريا.

وقال كيشاف سينغ، أستاذ علم الوراثة في كلية الطب بـ UAB: "على حد علمنا، هذه الملاحظة غير مسبوقة. ويجب أن يوفر نموذج الفئران فرصة كبيرة لتطوير استراتيجيات إنتاج الأدوية الوقائية والعلاجية المتطورة، لتعزيز وظائف الميتوكندريا وعلاج أمراض الجلد والشعر المرتبطة بالشيخوخة والأمراض الأخرى، والتي يلعب فيها الخلل الوظيفي للميتوكندريا دورا مهما".

وأوضح الباحثون أن هناك حاجة لإجراء تجارب أخرى لتحديد ما إذا كان من الممكن أيضا عكس التغيرات النمطية في الأعضاء الأخرى، من خلال استعادة الحمض النووي للميتوكندريا.

 

المصدر: روسيا اليوم