دريان: المرحلة دقيقة وتتطلب حكمة وروية

  • محليات
دريان: المرحلة دقيقة وتتطلب حكمة وروية

اشار مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان الى ان الدين الاسلامي دين حوار وسلام، مشيرا الى اننا نعيش اليوم ازمات كثيرة فكرية وسياسية واجتماعية واقتصادية اغلقت بسببها مسارات الانسانية المعاصرة، وجنحت الى اهوال شديدة الخطورة ضاعت معها قيم الاخلاق وتشوهت بسببها صورة الانسان الصافية.

ولفت خلال مؤتمر عن دور المؤسسات الدينية الرسمية في تعزيز عمليات الحوار والسلام في دار الفتوى الى ان الاسلام دين خير ورحمة وعدل ومحبة وتحاور وتعاون من يتهم الاسلام بالارهاب فاتهامه مرفوض ومردود عليه، مضيفا:" نحن المسلمون في لبنان نقدر حرية الراي ونعترف بالاخر ونحترمه ونرفض ان يوصف الاسلام بالارهاب والتطرف، فالخطر يواجه ادياننا واوطاننا ولا يفيد في مواجهته التعلل بأي عذر بل ولا يفيد فيه اتهام المؤامرة والمتآمرين ولا السياسات الدولية فالقتل المستشري في مجتمعاتنا لا يرضاه عقل ولا دين وفي الايام الاخيرة شهدنا احداثا هائلة في مصر وسوريا على وجه الخصوص".

واضاف:" لبنان بحاجة الى وئام واستقرار فلنرتفع جميعا الى مستوى القضية الكبرى لان المرحلة دقيقة وتتطلب حكمة وروية وينبغي مساعدة رئيس الحكومة سعد الحريري في ما يقوم به لتعزيز وحدة الصف، وما يحدث اليوم من نقاشات ومشاورات وتواصل لايجاد قانون انتخابي هو مسؤولية الجميع فليتعاونوا مع الحكومة ويبقوا خلافاتهم في الرأي ضمن الاطر الموضوعية فالوفاق الوطني صمام امان اللبنانيين في وجه المخاطر والاحداث الجسام".

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre