دريان: حلولنا موقتة وخلافاتنا دائمة

  • محليات
دريان: حلولنا موقتة وخلافاتنا دائمة

وجه مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في ذكرى الاسراء والمعراج رسالة للبنانيين والمسلمين، قال فيها:"ايها اللبنانيون، ما تعلمنا لا من مأساة فلسطين ولا من مأساة سوريا ولا من مأساة العراق فحيث ينقسم الداخل في الدول العربية يتصاعد الخطر الخارجي وتتعقد المشكلات، ولست ادري بالفعل لماذا استغرق الامر سنتين ونصفا حتى انتخبنا رئيسا للجمهورية وتشكلت حكومة، لكننا نقف من جديد امام مشكلات تبدأ ولا تنتهي، فحلولنا واتفاقاتنا موقتة وخلافاتنا دائمة ومستمرة، لقد قلنا دائما انها حروب الآخرين على ارض لبنان انما في ازمات السنوات الاخيرة والازمة الحالية لست ارى احدا خارجيا فالخارج يقول لنا ساعدوا انفسكم كي نتمن من مساعدكم".

وتابع:"هناك امران عاجلان، قانون الانتخابات والتهديدات بعودة الاضطراب إلى الجنوب الحبيب، لقد عدنا نسمع عن شلل النظام فما هو هذا النظام الذي لا يحل أي مشكلة بل يجلب المشكلات بدلا من مجابهتها، لا نريد ان نشكو من جديد من تعطل مجلس النواب أو الحكومة لأنه ليس من حق فريق مهما بلغت أحقية مطالبه ان يعطل مؤسسة دستورية تهز النظام وتزيد الامور سوءا وضياعا وانقساما، كل خلاف جائر إلا في 3 قضايا العيش المشترك والمؤسسات الدستورية والتلاعب بأمن الجنوب، انه لعار كبير على اي فريق التهديد بتعطيل البرلمان أو الحكومة، نحن نريد مؤسسات دستورية منتظمة وحكومة عاملة ومجلس نواب شغّال بقانون انتخابات لا يخلّ بالعيش المشترك، فنحن محتاجون إلى كل مادة من الدستور لكي يبقى الوطن ويبقى النظام".

وختم:"نحن لا نحتاج إلى دماء وتهجير وتخريب نقول بعدها اننا انتصرنا وما دمنا ان انتصرنا على الاعداء الف مرة، نريد ان ننتصر على انفسنا وعلى مطامعنا ولو لمرة، عودوا إلى الجهاد الأكبر، جهاد النفس".

المصدر: Kataeb.org