دوري أبطال أوروبا: توتنهام يجبر حامل اللقب على التعادل

  • رياضة
دوري أبطال أوروبا: توتنهام يجبر حامل اللقب على التعادل

أجبر توتنهام مضيفه ريال مدريد على التعادل في حين عجز بوروسيا دورتموند مرة أخرى عن النهوض أوروبيا بتعثره أمام أبويل.

عاد توتنهام الإنكليزي بتعادل ثمين (1-1) من معقل حامل اللقب ريال مدريد الإسباني "سانتياغو برنابيو" في اللقاء الذي جمع بينهما الثلاثاء في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثامنة ضمن مباريات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ورفع الفريقان رصيدهما إلى 7 نقاط في الصدارة قبل لقاء العودة بينهما على ملعب ويمبلي في لندن بعد أسبوعين.

وأشرك مدرب توتنهام الأرجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو لاعبين في خط المقدمة هما هدافه هاري كاين والإسباني فرناندو ليورنتي في خطوة هجومية، في حين غاب ديلي آلي عن موقعة "مدريد" بداعي الإيقاف.

في المقابل، كانت المفاجأة في صفوف ريال مدريد إشراك الشاب المغربي أشرف حكيمي (18 عاما) في مركز الظهير الأيمن أساسيا.

واستحوذ ريال مدريد على الكرة منذ البداية وكاد يفتتح التسجيل مبكرا عندما مرّر حكيمي كرة عرضية باتجاه رونالدو لكن الأخير سدّد في القائم الأيمن وارتدت الكرة لتتهيأ أمام الفرنسي كريم بنزيمة لكن الأخير صوّب خارج الخشبات الثلاث من مسافة قريبة (4).

وتبادل رونالدو وبنزيمة الكرة بذكاء ليتوغل الأول داخل المنطقة وسدّد كرة زاحفة لامست القائم (17).

أما الفرصة الأبرز في هذا الشوط فكانت لكاين الذي سدّد ركة رأسية ارتطمت بالأرض وأبدع حارس ريال مدريد الكوستاريكي كيلور نافاس في التصدي لها من مسافة قريبة (19).

وخلافا لمجريات اللعب تقدم توتنهام عندما سار الإيفواري سيرج أورييه بالكرة على الجهة اليمنى ومررها عرضية داخل المنطقة ليضعها المدافع الفرنسي رافاييل فاران خطأ في مرمى فريقه وسط ضغط من كاين (28).

وضغط ريال مدريد مجددا في محاولة لإدراك التعادل لكنه اصطدم بدفاع منظم قبل أن يرتكب أورييه خطأ جسيماً بإعاقة الألماني توني كروس داخل المنطقة ليحتسبها الحكم ركلة جزاء انبرى لها رونالدو بنجاح (43).

وتابع ريال مدريد أفضليته في الشوط الثاني وسنحت له فرصتان ذهبيتان لتسجيل هدف التقدم لكن الحارس الفرنسي هوغو لوريس تألق في التصدي لرأسية بنزيمة من مسافة ثلاثة أمتار (54)، ثم تسديدة رونالدو الصاروخية (67).

وردّ توتنهام من هجمة مرتدة عبر كاين الذي انفرد بنافاس وسدد كرة زاحفة لكن الأخير أبعدها بأطراف أصابعه (70). ثم تدخل نافاس مرة أخرى لإبعاد كرة قوية لكريستيان إريكسن بعدها بلحظات.

وهدأت وتيرة اللعب في الدقائق الأخيرة لتنتهي المباراة بتعادلهما.

وفي المجموعة ذاتها، تابع بوروسيا دورتموند الألماني عروضه المخيبة في هذه المسابقة القارية بسقوطه في فخ التعادل مع مضيفه أبويل القبرصي 1-1.

وسجل مايكل بوتي (62) هدف أبويل، قبل أن يدرك سقراطيس باباستاثوبولوس التعادل بعدها بخمس دقائق.

المصدر: AFP