دوليّات

هؤلاء هم الذين عاقبتهم واشنطن.. أحدهم ابن خالة نصرالله

نشرت وزارة الخزانة الاميركية على موقعها الإلكتروني صورتين لكلّ من محمد بزي وعبدالله صفي الدين، وهما من اتهمتهما واشنطن بتمويل حزب الله، وفرضت عليهما عقوبات. وقالت الوزارة إن هذين الشخصين لعبا دورًا مهما في تمويل الحزب عبر طرق مموهة، وتحت غطاء عدد من الشركات، لاسيما بزي، التي قالت إنه يمتلك 5 شركات تنشط في أوروبا وغرب إفريقيا والشرق الأوسط، وقد ضخّ ملايين الدولارات الى حساب حزب الله. يعتبر محمد إبراهيم بزي بحسب الخزانة الأميركية ممولا رئيسيا لحزب الله، يعمل عبر بلجيكا ولبنان والعراق وربطته علاقة وثيقة برئيس غامبيا السابق يحيى جامع المتهم بتكوين ثروة هائلة. كما كشفت أن بزي عمل مع عبد الله صفي الدين وهو ابن خالة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، وممثل حزب الله في إيران، من أجل توطيد العلاقات السياسية بين غامبيا وإيران.

مديرة المستشفى: خبر رائع...لقد غادر!

أعلن مستشفى في بريطانيا، اليوم، أن "العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال خرج من المستشفى الذي نقل اليه للعلاج بعد تعرضه"، بحسب لندن، "لمحاولة تسميم بغاز أعصاب" في عملية أثارت أزمة ديبلوماسية مع موسكو.وأفادت مديرة المستشفى كارا تشارلز-باركس في بيان "إنه خبر رائع. سيرغي سكريبال بات في حال صحية جيدة تمكنه من مغادرة مستشفى منطقة سالزبري".وأكدت مديرة قسم التمريض لورنا ويلكنسن أن "هذه مرحلة مهمة من مراحل تعافيه التي ستتم حاليا خارج المستشفى. لقد شكل علاجه مع شخصين آخرين تعرضا للتسميم بغاز الأعصاب مع الرعاية لمرضى آخرين تحديا ضخما وغير مسبوق".

Advertise with us - horizontal 30
loading