ديوكوفيتش البعيد عن مستواه يتقدم في فرنسا المفتوحة

  • رياضة
ديوكوفيتش البعيد عن مستواه يتقدم في فرنسا المفتوحة

لم يكن نوفاك ديوكوفيتش في قمة مستواه لكن ذلك لم يمنعه من الفوز 7-6 و6-4 و6-4 على الإسباني خاومي مونار الصاعد من التصفيات خلال الدور الثاني لبطولة فرنسا المفتوحة للتنس.

وبدأ اللاعب الصربي، المصنف الأول عالميا سابقا، المباراة بإرسال خاطئ وأنهى المباراة بارتكاب خطأ مزدوج في الشوط الأخير وأطلق الكثير من الضربات خارج الملعب خلال مواجهة المصنف 155 عالميا.

لكن ديوكوفيتش انتفض بعد خسارة إرساله في الشوط التاسع من المجموعة الأولى، وبدلا من الجلوس في مقعده للراحة القصيرة، توجه مباشرة إلى النصف الثاني من الملعب بحماس كبير.

وقال ديوكوفيتش المصنف 20 في البطولة الذي لا يزال يحاول اكتشاف لمسته الذهبية منذ خضوعه لجراحة في المرفق هذا العام ”مررت بلحظات صعود وهبوط ولست راضيا حقا عن ادائي.

”أديت بما يكفي في اللحظات المناسبة للفوز بالمباراة.
”مررت بأيام جيدة على صعيد الارسال عندما كانت كافة الأمور تسير بشكل سلس. لكن المشكلة تتمثل في ضرورة (تغيير) ايقاع الارسالات كثيرا بسبب الاصابة وقد غيرت مضربي“. 

وأضاف ”مررت بثلاثة ايقاعات لاداء الارسال هذا العام. هذه من الأمور التي أعمل على ضبطها. لم اصل لايقاع ارسالاتي في بعض فترات اللقاء اليوم. أضعت الكثير من ارسالاتي الاولى“.

ورغم أنه من الواضح عدم وصول ديوكوفيتش إلى مستواه السابق الذي جعله يتوج بأربعة ألقاب متتالية في البطولات الأربع الكبرى في 2015 و2016 فإنه بدأ في التعافي من الخضوع لجراحة في المرفق.

وسيلعب ديوكوفيتش في الدور الثالث مع لاعب إسباني آخر هو روبرتو باوتيستا أجوت المصنف 13.

وقال اللاعب الصربي الذي فشل في الاضافة الى رصيده القابه على صعيد البطولات الاربع الكبرى البالغ 12 لقبا منذ فوزه في رولان جاروس عام 2016 ”كرياضي، فقد واجهت مثل هذه التحديات“.

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 31 عاما ”لا ألعب عند المستوى الذي آمل فيه لكنني احاول عدم الالتفات لهذا الأمر“.

المصدر: Reuters