ديوكوفيتش يستسلم في دور الثمانية لرولان جاروس

  • رياضة
ديوكوفيتش يستسلم في دور الثمانية لرولان جاروس

عندما يحين الوقت من المفترض أن يتخلى الأبطال عن عروشهم بعد قتال شرس حتى اللحظات الأخيرة. ولكن نوفاك ديوكوفيتش استسلم فعليا ليخرج من بطولة فرنسا المفتوحة.

ولم يظهر اللاعب الصربي البالغ عمره 30 عاما، الذي خاض بعضا من أبرز المعارك الملحمية في تاريخ الرياضة في طريقه لحصد 12 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، بالمستوى المعهود ليخسر بنتيجة 7-6 و6-3 و6-صفر أمام النمساوي دومينيك تيم في دور الثمانية.

وبعدما أهدر فرصتين للفوز بالمجموعة الأولى في ملعب سوزان لينجلن، الذي شهد رياحا قوية، سريعا ما خمدت روح ديوكوفيتش القتالية ليخسر المجموعة الثالثة في 20 دقيقة.

وما يبرز أهمية الفوز أن ديوكوفيتش خسر مجموعة واحدة فقط في خمس مواجهات سابقة أمام اللاعب البالغ عمره 23 عاما وسحقه الشهر الماضي 6-1 و6-صفر في روما ليبدو أنه استعاد بريقه الذي فقده منذ فاز ببطولة فرنسا المفتوحة العام الماضي.

ولم يخسر تيم المصنف السادس في البطولة، الذي قدم أداء رائعا في المجموعة الأولى ولكنه ربما أدرك أن ديوكوفيتش لا يقدم أفضل مستوياته بعدها، أي مجموعة في البطولة ولكن مهمته المقبلة لن تكون سهلة.

وقال تيم، الذي خسر أمام ديوكوفيتش بقبل نهائي البطولة العام الماضي، في رده على سؤال بشأن مواجهة الاسباني رفائيل نادال المرشح الأقوى في الدور قبل النهائي "الأمور تزداد صعوبة".

ورغم أنه من الضروري عدم اغفال تألق تيم فإن انهيار المصنف الثاني عالميا كان محور الحديث في رولان جاروس.

وقال جيم كورير بطل فرنسا مرتين، خلال تعليقه على المباراة، إن الصربي لم يبد "أي روح قتالية".

المصدر: Reuters