دي ميستورا طالب بممرات لاجلاء المدنيين في إدلب

  • إقليميات
دي ميستورا طالب بممرات لاجلاء المدنيين في إدلب

دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا، اليوم امام مجلس الأمن الدولي، الى تحديد ممرات للسماح للمدنيين بمغادرة إدلب في ظل عملية عسكرية كبيرة وشيكة.
وقال في اتصال بالفيديو خلال اجتماع خاص لمجلس الأمن حول إدلب عقد بمبادرة من واشنطن: "يجب منح الناس ممرا آمنا إلى الأماكن التي يختارونها إذا أرادوا المغادرة".
وأضاف: "يجب أن نسمح بفتح عدد كاف من ممرات الإجلاء الطوعي المحمية للمدنيين في أي اتجاه الشرق والشمال والجنوب" ، مضيفا أن الأمم المتحدة ستكون موجودة هناك.
وعقد المجلس اجتماعا تزامنا مع اتفاق رؤساء روسيا فلاديمير بوتين وإيران حسن روحاني وتركيا رجب طيب اردوغان خلال قمة في طهران على العمل ب"روح التعاون" لتحقيق الاستقرار في إدلب.
وقال دي ميستورا للمجلس إنه "مستعد لتقديم مقترحات حول فصل الجماعات المرتبطة بالقاعدة في إدلب عن المقاتلين الآخرين في محاولة لضمان حماية المدنيين".
ومن المقرر أن يجري مبعوث الأمم المتحدة محادثات مع الجهات الضامنة الثلاث: ورسيا وتركيا وايران الأسبوع المقبل في جنيف حول الأزمة في إدلب.
وأوضح دي ميستورا أن "أي معركة من أجل إدلب يمكن أن تكون مروعة ودامية". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام