ذكرى استشهاد نصري ماروني وسليم عاصي

  • كتائبيات

قداس مميز أحياه كتائبيو زحلة وآل ماروني في الذكرى الثامنة لأستشهاد نصري ماروني وسليم عاصي . وفي جو عابق بالايمان امتلأت كنيسة قلب يسوع في زحلة بالرفاق والأهل والأحباء وتقدمتهم السيدة جويس أمين الجميّل والوزير ايلي ماروني ونائب الامين العام الرفيق باتريك ريشا وفعاليات سياسية وأعضاء من المكتب السياسي ورؤساء البلديات والمخاتير   وشخصيات وممثلي أحزاب ومقامات روحية وحزبية واعلامية وحشد كبير من الزحليين والأصدقاء الى جانب العائلة .

المئات دخلوا الكنيسة للصلاة لراحة نفس الشهيد نصري في ذكراه الثامنة وكأنها الأمس .وتطرق المونسنيور عبدو خوري في عظته الى مزايا الشهيدين نصري وسليم وكل شهداء الكتائب وشهداء آل الجميّل والى عظمة الأستشهاد والتضحيات التي قدماها في سبيل رفعة زحلة والوطن . .وتمنى في زمن القيامة أن ترى الدولة وتؤمن ان لا قيامة الا بالاستقامة .

وتتالت النوايا مرفقة بالترانيم الدينية التي   أضافت جو من الخشوع بصوت المرنمة الصديقة هلا زرزور مالك.

وأخيرا توجه النائب ماروني بشكر كل من شارك بحضوره أو اتصاله فردا فردا وتمنى للجميع حياة سعيدة بعيدة عن الحزن والقلق, وأضاف : نحن نعلم ان أحدا لم ينس نصري وقلمه وايمانه وحبه لوطنه فقدر الكتائب دائما العطاء والتضحية دون حدود حتى الشهادة فأن العائلة تقول شكرا للجميع   ولكل الذين وقفوا الى جانبنا طوّال هذه السنوات وكانوا لنا العزاء وقال في السنوات المقبلة سنصلي عائليا لنصري لكننا حتى الرمق الأخير سنتابع القضية قضائيا لتحقيق العدالة . نصري يشكر الجميع ويصلي لكم جميعا .

 

 

المصدر: Kataeb.org