ذكرى البشير في قسم وندسور

  • كتائبيات

بدعوة من قسم وندسور  أقيم قداس في كنيسة مار بطرس المارونية في وندسور لراحة نفس الرئيس الشهيد الشيخ بشير الجميل وحضره منسق قطاع أونتاريو  الرفيق كميل سعادة والأستاذ شارل عازار رئيس فرع الوطنيين الأحرار وممثل القوات اللبنانية السيد فارس عيد  ورئيس قسم وندسور الرفيق فيصل سعادة بالإضافة الى حشد من الكتائبيين والأنصار  وأبناء الجالية.

إحتفل بالذبيحة الإلهية الأب المريمي حنا طيارالذي شرح معاني عيد الصليب الذي أصبح عند المسيحيين أداة خلاص وعلامة حب لله ولبعضهم البعض ، لذا أصبح الإستشهاد على مثال المسيح من اجل الإيمان والوطن والأحباء هو فخر لكل مسيحي ومشاركة في الخلاص ، فاليوم نفهم أكثر ونكتشف سبب إستشهاد من سبقونا فهم رحلو لنبقى نحن ، لقد قتلوا الشيخ بشير وجميع الشهداء لتحقيق هدفهم وضرب الإستقرار ، فهم يقتلون كل من يزعجهم أو يشكل خطراً عليهم ، فما علينا اليوم سوى التجذر بإيماننا المسيحي والدفاع عن كل شبر من أرضنا التي أصبحت مقدسة بامتزاج دم شهدائنا بتربتها.

 وختم عظته بالطلب أن تكون خبرة الماضي أمثولة  لكي لا يذهب دم الشهداء عبثاً  كما قدم التعازي باستشهاد البشير لقسم وندسور الكتائبي .

 

  خدمت الذبيحة الإلهية المرنمة جاكلين سعادة فرنسيس  واختتمته  بأغنية " وعد يا لبنان"للسيدة بسكال صقر.

المصدر: Kataeb.org