ذكرى بيار الجميل في وندسور

  • كتائبيات

بدعوةٍ من قسم وندسور أقيم قداس لراحة نفس الوزير الشهيد بيار أمين الجميل في كنيسة مار شربل  وقد إحتفل بالذبيحة الإلهية كل من المونسنيور ايلي زوين والأب الرئيس دانيال خيرالله والأب طوني فرح .

حضر الذبيحة الإلهية منسق قطاع أونتاريو الرفيق كميل سعادة ومنسق التيار الوطني الحر السيد شربل معوض على رأس وفد ومنسق تيار المستقبل السيد أحمد حسين على رأس وفد ووفد من القوات اللبنانية ومسؤول حركة أمل السيد مصطفى نظام ومسؤول مؤسسة بشير الجميل السيد توفيق الهندي ورئيس قسم تورونتو  الرفيق غابي غفري على رأس وفد  ورئيس قسم وندسور الرفيق فيصل سعادة وحشد من الكتائبيين وأبناء الجالية اللبنانية في وندسور

ألقى  الأب خيرالله تحدث عم قيمة و معنى الشهادة ودور الكتائب الريادي في  بذل الدماء ليبقى لبنان وَمِمَّا قاله :

ما كنت أظن أن الخلافات السياسية ستصل الى ما وصلت اليه في وطننا لبنان فتدفع الإخوة الى ارتكاب ما ينهي عنه الضمير والكتب المقدسة والحس الوطني السليم وقد نبه الله في مستهل كتابه الى ذلك  بقوله لقايين الذي قتل أخاه هابيل " ماذا صنعت ، إن صوت دماء أخيك تصرخ إليّ من الأرض "

تجمعنا اليوم الذكرى السنوية لإستشهاد الشيخ بيار أمين الجميل ، ولإحياء ذكراه التي توقظ الضمائر وتنعش الأمال ، وقد لفتني قائل في عظة الرثاء يوم جنازته  في وسط بيروت التي شاركت بها شخصياً ، " سطع نجماً كبيراً في سماء لبنان لما علق عليه من آمال  زاهية ، وهوى من عليائه شهيد طموحاته الكبيرة الى بناء وطن منيع الجانب ، خفاق الراية بين الرايات في سماء السيادة والكرامة والإستقلال " .

نصلي اليوم للعدالة السماوية لتبسط  سلطانها على الأرض ، وتنزل عقابها بالذين استباحوا في الشارع وفي وضح النهار كرامة الإنسان وسقوا أرضنا بدمائهم الطاهرة .

المصدر: Kataeb.org

popup close

Show More