رئيس الكتائب لأطباء الأسنان : العمل الفعلي بعد الانتخابات

  • كتائبيات

لفت رئيس الكتائب الى ان لبنان في حال انهيار على مختلف المستويات السياسية والسيادية والاقتصادية والأخلاقية  شارحاً وجهة نظر الحزب من مختلف الملفات ومشروع الكتائب لمعالجتها والنهوض بلبنان .

كلام رئيس الكتائب جاء في خلال لقاء حواري أقامته ندوة اطباء الاسنان في بيت الكتائب المركزي في الصيفي   وذلك بحضور عقيلته الدكتورة كارين الجميل ونائب الأمين العام موسى خوري ونقيبة أطباء الأسنان في الشمال الدكتورة رلى ديب خلف وحشد من الأطباء والطلاب.

بداية مع النشيدين الوطني والكتائبي فكلمة رئيسة الندوة الدكتورة اميلي حايك التي شددت على المسؤولية التي تحملها الندوة تجاه أطباء الأسنان وعلى ان الاقتراع في الانتخابات النيابية هو واجب وطني ومسؤولية في المحاسبة وعلى كل مواطن أن يشعر بذلك.وأضافت:"لفتتني بالأمس القريب مقدمة الاخبار في صوت لبنان وقد تمنيت لو سمعها كل مواطن وهي تقول:"أصبح المواطن يعيش في 3 ممنوعات وهي الصحة والتعليم ومؤخرا السكن أما المسموح فهي الهجرة والفقر والتعتير."ان هذه المقدمة تلخص الواقع المرير الذي نعيشه.ورأت حايك ان هناك هوة كبيرة تفصل أصحاب العلم عن موقع القرار في الدولة فكيف نرضى في بلد ترتفع فيه عاليا نسبة الثقافة والتعليم ان نرضخ مثلا لقرارات تتخذ عشوائيا أقله في ملف النفايات وطمر البحر الأمر الذي سيؤدي الى ارتفاع نسبة الأمراض والتلوث.وهذا مثل من أمثلة كثيرة.

ثم كانت كلمة لرئيس الحزب النائب سامي الجميل الذي اعتبر ان أطباء الأسنان في المجتمع اللبناني هم قادة رأي ولهم تأثيرهم على المجتمع اللبناني ورأى ان مرحلة الانتخابات مهمة ولكن الأهم هي مرحلة ما بعد الانتخابات حيث يبدأ العمل الحقيقي 

ولفت رئيس الكتائب الى ان لبنان في حال انهيار على مختلف المستويات السياسية والسيادية والاقتصادية والأخلاقية  شارحاً وجهة نظر الحزب من مختلف الملفات ومشروع الكتائب لمعالجتها والنهوض بلبنان .

وبعدها فتح المجال أمام حوار بين النائب الجميل والحضور اجاب فيه عن كل التساؤلات والهواجس. 

 

المصدر: Kataeb.org