رئيس الكتائب يجول على المدارس الرسمية في المتن الشمالي ويعاين نماذج كارثية واخرى مثالية

  • محليات

ناشد رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل وزير التربية التدخّل بأسرع وقت لوقف المجزرة الحاصلة بحق التلامذة في تكميلية مزرعة يشوع، الذين يتلقون الدروس في صفوف كانت في السابق مدفناً تم تحويله الى قاعات للتدريس في ظل ظروف غير مقبولة، وقال: هذا أمر لا بد ان يتوقف، مقترحاً ان يصار فوراً الى استئجار مبنى آخر ينقل إليه الطلاب الى حين الانتهاء من تشييد المدرسة الجديدة على الأرض التي تملكتها وزارة التربية لهذا الغرض.

واكد الجميّل على ضرورة رفع مستوى جودة التعليم في المدارس الرسمية مقترحاً توحيد المدارس وجمعها.

النائب الجميّل  جال على عدد من المدارس الرسمية في المتن الشمالي وهي:

ثانوية الأخطل الصغير للشباب في الجديدة، ثانوية الجديدة للبنات، ثانوية مزرعة يشوع، تكميلية مزرعة يشوع، ثانوية بكفيا، متوسطة المحيدثة، تكميلية بتغرين وثانوية بتغرين حيث التقى مدراء المؤسسات التربوية والتلاميذ واستمع منهم الى اهم المشاكل التي يواجهونها بهدف العمل على معالجتها، تفعيلاً للمدرسة الرسمية التي يقع على عاتقها اليوم استيعاب أعداد اضافية من الطلاب الذين يقصدونها بعد ارتفاع أقساط المدارس الخاصة وانخفاض قدرة الأهل على تحمل اعبائها في ظل الوضع الاقتصادي المتردي .

وقال رئيس الكتائب: "قمنا بجولة على عدد من المدارس الرسمية بالتعاون مع جمعية أصدقاء المدرسة الرسمية في المتن الشمالي التي تقوم بدور مهم والجولة كانت مفيدة جداً للإضاءة على واقع المدرسة الرسمية في المتن. عاينا نماذج ناجحة جداً في مقابل نماذج كارثية كما في مزرعة يشوع، وعاينا ايضاً مشكلة في التدفئة في بعض المدارس وفي التجهيزات الأولية والأساسية لحسن تلقي العلم ومنها على سبيل المثال الألواح الخشبية".

واعتبر الجميّل ان الحل في توحيد وجمع المدارس لرفع مستوى الجودة في التعليم وقال: "إذا استمر الوضع بفتح مدارس صغيرة اشبه بدكاكين فإن الأمور لن تصطلح إذ لا يجوز ان  نجد في بعض المدارس  خمسين  تلميذا  في مقابل خمسين استاذاً. ووعد الجميّل بإثارة كل ما سبق مع وزير التربية وتقديم المساعدة بعدما عاين عن قرب كل المشاكل التي تعاني منها المدرسة الرسمية واستمع الى هموم الأساتذة والتلاميذ والادارة".

وقال الجميّل: "نعتبر ان المدرسة الرسمية هي الملجأ الأساسي لكل الشعب اللبناني لا سيما في ظل الظرف الاقتصادي الذي تمر به البلاد بعدما بات من الصعب على معظم الأهالي ان يسددوا اقساط المدارس الخاصة فإن لم تكن المدرسة الرسمية قادرة على استيعاب هذا الكم من التلاميذ نكون أمام مشكلة اجتماعية كبيرة .

وقدم الجميّل التهاني الى مدرسة بتغرين معتبراً انها نموذجية في المنطقة اسوة بعدد من المدارس في المتن، آملاً ان تضع وزارة التربية خطة للنهوض بالمدرسة الرسمية من خلال خطوات عملية تبدأ بتوحيد بعض المدارس ودمج بعضها بالبعض الآخر، لنتمكن من تأمين البيئة التربوية المناسبة للتطور والنجاح.

الجولة نظمتها جمعية أصدقاء المدرسة الرسمية في المتن الشمالي وتهدف الى اشراك نواب المنطقة في مشروع النهوض بالمدرسة الرسمية على ان تختتم الجولات السبت المقبل بمؤتمر تربوي تحت عنوان المدرسة الرسمية نحو الأفضل يشارك فيه وزير التربية مروان حماده ونواب المنطقة واختصاصيين في المجال ويتناول سبل تحسين واقع المدارس الرسمية في المتن على الصعد كافة.

المصدر: Kataeb.org