رابتورز يجدد فوزه على ووريرز ويخطو خطوة إضافية نحو لقب تاريخي

  • رياضة
رابتورز يجدد فوزه على ووريرز ويخطو خطوة إضافية نحو لقب تاريخي

خطا تورونتو رابتورز خطوة إضافية نحو الفوز بلقب تاريخي بتغلبه على مضيفه غولدن ستايت ووريرز 105-92 فجر اليوم السبت في المباراة الرابعة من 7 ممكنة من السلسلة النهائية لدوري كرة السلة الأميركي.

وبات تورونتو رابتورز الكندي على بعد فوز واحد فقط من حسم السلسلة النهائية لصالحه إذا بات يتقدم على ووريرز حامل اللقب والذي يخوض النهائي للمرة الخامسة توالياً، 3-1، مع العلم بأن رابتورز بلغ هذا الدور للمرة الأولى منذ تأسيسه في العام 1995.

ويلعب الفريقان المباراة المقبلة في تورونتو فجر الثلاثاء المقبل، وفي حال فوز رابتورز، سيتوّج باللقب للمرة الأولى في تاريخه.

ويدين رابتورز بفوزه إلى نجمه كاوهي ليونارد الذي سجّل 36 نقطة (مع 9 متابعات)، فيما أضاف الإسباني سيرج إيباكا 20 نقطة والكاميروني باسكال سياكام 19 نقطة.

في المقابل كان الأفضل في صفوف ووريرز، كلاي تومسون العائد من الإصابة والذي سجّل 28 نقطة متفوقاً على زميله ستيفن كوري الذي وقع فريسة دفاع رابتورز واكتفى بـ27 نقطة فقط، على عكس أدائه في المواجهة الثالثة والتي دك فيها سلة رابتورز بـ47 نقطة.

وعانى أصحاب الأرض مجدداً من غياب نجمهم الكبير كيفن دورانت الذي لا يزال يخضع لاستراحة إجبارية بداعي الإصابة.

المباراة الرابعة من السلسلة النهائية، أقيمت على صفيح ساخن في مجمع "أوراكل أرينا" بحضور جماهيري كبير قدم لتشجيع فريقه ووريرز من أجل استعادة توازنه وكبح جموح الضيف الكندي العنيد الذي حضر بكامل جهوزيته لتجديد فوزه والاقتراب خطوة إضافية من لقب تاريخي.

تشكيلة غولدن ستايت ووريرز، شهدت عودة كلاي تومسون الذي غاب عن المباراة السابقة وكليفون لوني، فيما استمر غياب النجم كيفن دورانت بداعي الإصابة.

كان ووريرز الطرف الأفضل دون شك في الربع الأول، إذ تحكم بإيقاع اللعب وفرض أسلوبه ونجح في خلخلة دفاع منافسه وقدّم أداء دفاعياً قوياً من دون أن ينجح في خلق الفارق المريح  فتقدم (10-5)  و (13-7)  و(17-10) قبل أن ينهي الربع الأول لصالحه وبفارق 6 نقاط (23-17).

ووسع ووريرز الفارق إلى 8 نقاط قبل دقيقتين من انتهاء الربع الثاني (44-36)، لكن الإسباني مارك غازول ذلل الفارق من "دانك" بعد تمريرة جميلة من المتألق الكاميروني سياكام (44-40) لينتهي الشوط الأول بفارق أربع نقاط لأصحاب الأرض (46-42).  وسجّل رابتورز في الربع الثاني 25 نقطة مقابل 23 لووريرز.

 

انتفاضة رابتورز

تفوق رابتورز تماما في الربع الثالث على بطل الدوري في آخر موسمين وسجل 37 نقطة مقابل 21 فقط لصاحب الأرض مستفيدا من تألق كاوهي ليونارد.  

وتقدم الفريق الكندي  للمرة الأولى في المباراة بفارق نقطة في مستهل الربع الثالث، لكن سرعان ما تدارك ووريرز الأمر بفضل "دانك" لإيغودالا (53-50) ثم عادل سياكام الأرقام (55-55) ومنح اللاعب نفسه التقدم لرابتورز من رمية حرة (56-55) لكن تومسون أعطى الأفضلية من جديد لأصحاب الأرض من ثلاثية (58-56).

وأعاد تومسون المتألق مجدداً التقدم لغولدن ستايت من ثلاثية (61-59) بعد انتفاضة قوية لرابتورز وتألق دفاعه ونجاحه في "تطويق" ستيفن كوري (سجل 47 نقطة في المباراة السابقة)، لكن سيرج إيباكا ردّ بثلاثية أيضاً مانحاً التقدم للضيوف (64-61) قبل أن يصبح الفارق 9 نقاط للفريق الكندي قبل أقل من دقيقة على نهاية الربع الثالث.

وواصل ليونارد تألقه وضرب بقوة في نهاية الربع الثالث رافعاً رصيده إلى 31 نقطة مع 9 متابعات لينتهي هذا الربع بنتيجة (79-67) لصالح رابتورز.

في الربع الأخير، واصل الفريق الكندي سيطرته ودك سلة غولدن ستايت سريعاً معززا تقدمه قبل أن يخسر جهود لاعبه فريد فانفليت بعد إصابة قوية في عينه، في وقت نجح ووريرز في تذليل الفارق إلى 10 نقاط (82-72) ولكن ليس لوقت طويل لأن رابتورز كرّس سيطرته وتفوقه على مضيفه ووسع الفارق إلى 15 نقطة (91-76) بعد مرور أربع دقائق من الربع الأخير، ورغم محاولات كوري وتومسون الحثيثة لقلب الطاولة على ضيوفهم، نجح لاعبو رابتورز في الحفاظ على تقدمهم مسجلين 26 نقطة مقابل 25 لتنتهي المباراة بفوزهم 105-92 .

المصدر: AFP