رسائل تهديد بالقتل للاعبين من المنتخب الكولومبي

  • رياضة
رسائل تهديد بالقتل للاعبين من المنتخب الكولومبي

في الذكرى 24 لاغتيال اللاعب الكولومبي أندريس ايسكوبار، بعد تسجيله لهدف بالخطأ ضد مرماه في مونديال 1994 كان كفيلاً بإقصاء كولومبيا من البطولة، برزت حادثة مشابهة، إذ كشفت السلطات الكولومبية عن رسائل تهديد بالقتل تلقاها كل من ماثيوس اوريبي وكارلوس باكا، لاعبا الكافيتيروس (المنتخب الكولومبي) المشاركان بكأس العالم 2018 في روسيا.

الرسائل جاءت بسبب إضاعة اللاعبين لركلتي جزاء في ختام مباراة الدور الثاني ضد انكلترا، بعد سيناريو دراماتيكي على المنتخبين.

بعدما ظن الجميع أن مشوار المنتخب الانكليزي وصل الى خاتمته في المونديال الروسي، بسبب عقدة الأسود الثلاث مع ركلات الجزاء الترجيحية، قلب أبناء المدرب ساوثغيت تأخرهم إلى فوز 4-3 بعد رفض العارضة لركلة اوريبي، وتصدّي الحارس العملاق بكفورد لركلة باكا.

الرسائل التي استهدفت باكا خصوصاَ، اعتبرته شخصاً ميتاً، ونصحته بأن يقتل نفسه وألا يعود ثانية إلى البلد الأميركي الجنوبي.  

يذكر ان رسائل مماثلة كان قد تلقاها اللاعب كارلوس سانشيز عندما تلقّى بطاقةً حمراء بعد انطلاق المباراة الافتتاحية لكولوبيا ضد اليابان بثلاث دقائق.

المصدر: Kataeb.org