رعد: دعونا ننتهي من يوم الإثنين

  • محليات
رعد: دعونا ننتهي من يوم الإثنين

دعا رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد إلى "الانتهاء من يوم الاثنين، لنبدأ مرحلة جديدة في حياة لبنان السياسية، نأمل ان تحمل اداء جديدا وتعاطيا جديدا، من قبل كل الذين مدوا ايديهم الى بعض في هذه المرحلة".

كلام رعد جاء خلال حفل تأبين الشهيد المجاهد حسين علي حلاوي في بلدة قعقعية الجسر، في حضور مسؤول منطقة الجنوب الثانية في "حزب الله" علي ضعون وفاعليات وحشد من أهالي البلدة والقرى المجاورة.

وقال: "إذا كنا نستشعر بقية عز في هذا الوطن، فهو بفضل دماء الشهداء والجرحى والمجاهدين, واذا كان في هذا الوطن امن، فإنما بفضل المقاومة، وما تفعله المقاومة، وما تنسقه المقاومة مع اجهزة امنية، للاسف انها في اكثر الاحيان تتحرك على هامش قرار سيادي متاح".

أضاف "لنا ان نفخر باننا ندافع عن لبنان كل لبنان، بكل طوائفه ومذاهبه ومناطقه، ولنا ان نفخر باننا حمينا لبنان من الغزوة الاسرائيلية، ونحميه الان من الغزوة التكفيرية".

وتابع "ليس مجرد تلاق مقطعي في وقت، ما يحل مشكلة اللبنانيين. مشكلة لبنان لا تحل الا بالتزام خيار وطني صادق مقاوم سيادي حقيقي، تلتزمه كل الاطراف دون ان يتاجر بها احد، او يوظفها احد في حسابات شحصية او فئوية ضيقة".

وأردف "في ضوء اختياراتنا الاستراتيجية، نرى أن مصلحة لبنان الكبرى، تكمن في الالتزام بها. نختار شخصية الرئيس ونختار طبيعة التحالفات ونختار المواقف، التي نطلقها بين فترة واخرى، تبعا لتطور الظروف وتغيرها، ولا يثنينا عن صدقية التزامنا في الاسترتيجية الوطنية الواضحة، التي نلتزمها اي معوق، او اي تهديد، او اي استعراض قوة، من اي جهة في الدنيا، ان لم نكن كذلك، لا نستطيع ان ننأى بلبنان عن ايادي الشر وقوى الشر، التي تخطط لتسقط لبنان في ازمة، وفي حريق طال كل ما حولنا في المنطقة، ونأينا بلبنان عن ان يسقط في ذلك الحريق".

وختم "دعونا ننتهي من يوم الاثنين، لنبدأ مرحلة جديدة في حياة لبنان السياسية، نأمل ان تحمل اداء جديدا وتعاطيا جديدا من قبل كل الذين مدوا ايديهم الى بعض في هذه المرحلة، المكاسب التي تحققت لشعبنا، لا مجال للتنازل عنها، والحقوق المطلوبة لشعبنا لا مجال للتغاضي عنها". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام