رعد: نقدّم التنازلات لحفظ وجودنا ووجود وطننا بيد المقاومة

  • محليات
رعد: نقدّم التنازلات لحفظ وجودنا ووجود وطننا بيد المقاومة

أعلن رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد "أننا كممثلين للمقاومة في المجلس النيابي وأمام زحمة السياسيين من كل الجهات، نتعاطى مع الأمور بما يحفظ حقنا في أن تبقى المبادرة للحفاظ على وجودنا الوطني ووجود وطننا بيد المقاومة، ونقدم تنازلات في كل الجهات لنحفظ هذا الحق، ونحمي هذا الوجود المتلألئ للمقاومة، في وسط هذا النظام السياسي القائم على المنطق الطائفي، والذي لا ينتج إلا الفساد والإفساد، والذي يوجد فيه سماسرة ويوجد فيه مَن يبحث عن مصالحه الشخصية وعن تنفيذ المشاريع الخاصة، ومن هم لا يسألون إلا عن حواشيهم، وهذا سيبقى وسيستمر في ظل هذا النظام السياسي".

وسأل رعد في احتفال تكريمي أقامة حزب الله  لشهداء بلدة دير قانون رأس العين في حسينية البلدة:"لماذا يرفض البعض الافادة من تجربة المقاومة الناجحة التي لم تستطع دول مع جيوشها وأنظمتها أن تقدمها؟ أليس من حق هذه التجربة أن تثقوا بمن يديرها ويقودها ومن هم في صفوفها؟"، وقال: "إننا وعلى مقربة من موعد الانتخابات النيابية، قمنا بترشيح بعض من نرى أنهم مؤهلون كل في مكانه من أجل أن يخدم كل هذه المسيرة، وقد اخترنا فيهم المتواضع، والذي يرفع رأسه والذي يملك المنطق القوي ومن هو مضياف بطبعه، وكل واحد من هؤلاء له عمله، وهم لا تنتقيهم المقاومة عبثا أو من خلال سحب القرعة، بل نعرف إلى أين نريد أن نصل وما نحتاج إليه خلال السنوات الأربع التي تتلو الانتخابات ونعرف ما هي الأهداف التي نريدها، وعليه فإننا نختار المناسب لخدمة هذه الأهداف كل من الزاوية التي نحتاجها، ولا أحد يعمل لوحده، بل نحن فريق متكامل والأدوار موزعة، وهناك قيادة حكيمة وشجاعة ومتابعة وتقف عند النقطة والفاصلة وتتابع الأمور، فلماذا كل هذا القيل والقال والتساؤل حول الأسماء، نحن في المقاومة نعرف أنه قد يكون هناك من هم أفضل من هؤلاء المرشحين، ولكنهم لا يستطيعون التصدي الآن لهكذا موقع، وبالتالي فإن علينا اختيار من يستطيع خدمة الهدف في هذا الوقت وفي هذه الفرصة وفي هذا المكان، وأن يكونوا منسجمين ضمن فريق متكامل ليتمكنوا من انجاز ذلك، وهذا كله بالإضافة إلى ما سيكون لاحقا من قيل وقال على البرامج والدوائر الانتخابية ومن أسئلة عن السبب وراء تحالفنا مع هذه الجهات أو تلك."

المصدر: Kataeb.org