رعد ينبّه الشركاء في الوطن

  • محليات
رعد ينبّه الشركاء في الوطن

رأى رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، أن "لبنان أمامه استحقاقات وتحديات داهمة، ويجب أن نأمن على أمننا وإدارتنا ومجتمعنا وسيادتنا في مواجهة عدو يجهز كل التكنولوجيا من أجل أن يتحين الفرصة للانقضاض مجددا".

وقال في خلال احتفال تأبيني في بلدة الدوير: "المقاومة ماضية في واجبها الوطني والإنساني للدفاع عن هذا الوطن ولحماية اللبنانيين"، متسائلا: "ماذا فعلت الحكومات للتصدي للتكفيريين؟" وأضاف: "أنجزنا الكثير الكثير مما كان لا يتوهم أحد أننا ننجزه في منطقة القلمون وسلسلتها الجبلية، وبقي القليل القليل قي الزبداني سننهيه قريبا".

وختم رعد داعيا "الشركاء في الوطن الى أن يتنبهوا لمخاطر الخيارات التي هم عليها"، وتساءل: "لماذا يعطلون المجلس النيابي وهو أمّ المؤسسات الدستورية في هذا البلد؟ ألا يرون أن هذا التعطيل يرتد عكسا على تعطيل رئاسة الجمهورية حين يحين أوان إنتخاب رئيسها؟ ألا يفكرون في أن هذا التعطيل للمجلس النيابي سوف يعطل، بل يشل الحكومة حتى لو لم تستقل؟ ألا يعرفون أن تعطيل المجلس النيابي هو تعطيل لمصالح الناس ولالتزامات البلاد تجاه الدول الأخرى، مما يجعل لبنان على حافة الإنهيار؟ عليهم أن يعيدوا النظر وأن يصغوا الى النصائح والأقوال السديدة، وأن يفكروا جيدا في أن الرهانات التي يراهنون عليها لا تستطيع أن تبقيهم في سلطة إذا سقطت تلك الرهانات". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام