رغم ان الداخليّة لم توافق...بلدية الغبيري سمّت الشارع باسم مصطفى بدر الدين والمشنوق: أزيلوا اللافتات!

  • محليات

أكدت بلدية الغبيري ان قرار مجلس البلدية الصادر بتاريخ 14 حزيران 2017 رقم 2017 / 274 القاضي باطلاق اسم القيادي في حزب الله "مصطفى بدر الدين" على احد شوارعها قانوني وسليم وشرعي ولا غبار عليه وصادر عن مجلس بلدي منتخب، لافتة الى ان القرار ارسل الى وزارة الداخلية وسجل لديها بتاريخ 7 اب 2017 ولم يأت جواب بالرفض او القبول.

وجاء في بيان صاد عن بلدية الغبيري انه عملا باحكام المادة 63 من قانون البلديات وجهت البلدية بتاريخ 13 حزيران 2018 كتابا الى وزارة الداخلية تعلمها فيه بان قرار تسمية الشارع اصبح مصدقا ضمنا بعد ان مر حوالي السنة على تسجيله لدى الوزارة.

وتعتبر المادة 63 ان القرار يصبح مصدقا ضمنا اذا لم تتخذ سلطة الرقابة قرارها بشأنه خلال شهر من تاريخ تسجيله لديها.

 

وكان وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال نهاد المشنوق نفى أن يكون قد وقّع قراراً يسمح بموجبه لبلدية الغبيري أن تسمّي شارعاً باسم "مصطفى بدر الدين"، أحد المتّهمين الرئيسيين لدى المحكمة الخاصة بلبنان في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري.

وأكّد المشنوق أنّه لا يوافق على هذه التسمية وبالتالي يعتبر قرار بلدية الغبيري مرفوضاً من قبل وزارة الداخلية، مشددا على أنّ رفضه توقيع القرار لا يمكن اعتباره موافقة ضمنية، خصوصا حين يتعلّق الأمر بخلاف سياسي يتداخل فيه الطابع المذهبي بالأمني وينشأ بموجبه خطر على النظام العام، الذي هو من أساس واجبات هذه الوزارة.

وأعلن المشنوق ان وزارة الداخلية ستوجّه كتاباً إلى بلدية الغبيري غداً تطلب بموجبه إزالة اللافتات.

 

وكانت معلومات صحافية قد أفادت عن تسمية شارع بإسم القيادي في حزب الله والمتهم الاول بتنفيذ عملية اغتيال الرئيس رفيق الحريري مصطفى بدر الدين لافتة الى ان هذا الشارع يقع مقابل مستشفى رفيق الحريري الحكومي.

 

الاعلامي نديم قطيش اعتبر ان تسمية شارع بإسم المتهم مصطفى بدر الدين هو اغتيال ثان لرفيق الحريري ومخالفة صريحة للقوانين ويجب ان تزال اللافتات فوراً.

 

رئيس حركة التغيير ايلي محفوض غرّد فكتب:"نُمي إليّ أنه تمّ إطلاق إسم احد المتهمين بجريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وهو المدعو مصطفي بدر الدين على احد الشوارع وآمل الا تكون هذه المعلومة صحيحة وإن حصلت فعلًا فنحن أمام إنعدام لأبسط ثقافات الحياء والأخلاقيات وأدبيات ضرورة احترام والتزام القانون والشرائع الانسانية".

وأضاف:"أحسنتَ فعلًا وقرارًا معالي الوزير نهاد المشنوق بالقرار  الشجاع الذي إتخذتموه حيث وبحسب ما علمنا أنكم ستقومون بتوجيه إنذار لبلدية الغبيري بإلزامها إزالة اللافتة التي تحمل اسم مصطفي بدر الدين وهذه خطوة نسجلّها لكم ليس لسبب الا احتراما وإجلالًا لروح الرئيس الشهيد رفيق الحريري".

المصدر: Kataeb.org