رنا خوند: لا معلومات حول مصير القيادي بطرس خوند وغياب الدولة عن ملفّ المعتقلين

  • محليات
رنا خوند: لا معلومات حول مصير القيادي بطرس خوند وغياب الدولة عن  ملفّ المعتقلين

بمناسبة ذكرى الحرب الأهلية ومرور سنوات على ملف المعتقلين والمفقودين في السجون السورية، أكدت رنا خوند، نجلة القيادي الكتائبي بطرس خوند، انه تم فقدان كل اتصال بوالدها منذ عام حتى اليوم، متأسفة من كتمان الدولة اللبنانية وشللها في النضال من اجل اعادة المخفيين قسراً.

وقالت رنا عبر برنامج "نقطر عالسطر" على صوت لبنان 100,5: " لقد انقطعت المعلومات عن والدي منذ سنة ولم نعد نعرف اذا كانت الاخبار التي وردتنا صحيحة او مغلوطة، وذلك بسبب الابتزاز المادي الذي تعرضنا له، أما آخر معلومة حصلنا عليها فكانت من قبل مسجون تم تحريره، وحين التقينا به، كشف لنا انه كان موجود مع والدي في سجن تدمر وذلك قبل ان يتم قصف السجن لينتقل كل منهما الى موقع آخر".

وعن سؤالها حول مناشدة الدولة بالكشف عن مصير والدها، أجابت: "للأسف نحن نقوم بمطالبة شخصية كعائلة، لأننا لا نلاقي أي رد من قبل الدولة اللبنانية، فهي تبرر عجزها بعدم قدرتها على التواصل مع النظام السوري"، لافتة الى انه " كقوة اجتماعية وكلبنانيين متكاتفين يمكن ان نضغط على الدولة ولكنها ابعدت يديها عن موضوعنا".

واضافت: " كل العالم بكى على المفقودين اللبنانيين الا الدولة اللبنانية، والعريضة التي يتم التوقيع عليها من جمعية حقنا نعرف، لن تصل الى نتيجة اذا عرضت الى الدولة، بل قد تصل الى حل اذا تم التعاون مع المجتمع الدولي".

وأشارت خوند الى مسيرة الصلاة واضاءة الشموع التي نظمها حزب الكتائب، قائلةً: " احببنا مع حزب الكتائب القيام بمسيرة واضاءة الشموع وذلك للتذكير بأول مسيرة قمنا بها من 25 سنة بعد ان تم أسر أحبائنا، فلم يبقَ أمامنا إلا محبة الناس واللجوء الى الصلاة!"..

المصدر: Kataeb.org