روبير فرنجية: الكتاب تسبّب بتسونامي!

  • فنون
روبير فرنجية: الكتاب تسبّب بتسونامي!

أطل الإعلامي والكاتب روبير فرنجية ضيفاً على هواء راديو الرابعة في الإمارات يوم السبت الماضي مع الإذاعي جاد وهبي في برنامجه الأسبوعي "السبت عالوحدة" ضمن فقرة "ضيف السبت"، وكان حديثاً مفصّلاً عن كتاب فرنجية الجديد "شو إسمك" الذي يُعد قاموساً للأسماء الفنية...

وفي ردٍّ على سؤالٍ من جاد، أكّد فرنجية انه وبعد صدور مولوده الثالث واتساع رقعة أعماله الأدبية، صار من الطبيعي أن تطلق عليه صفة الكاتب مؤكداً أن "شو إسمك" هو نتاج بحث طويل وسعي واتصالات مع النجوم والفنانين أو عائلاتهم لمعرفة أسمائهم الحقيقية والحديث عنها...

وتحدث فرنجية عن فصول الكتاب المتعددة التي تحتوي في مجموعها على أكثر من ٣٦٥ إسم لمشاهير لبنانيين وعرب وعالميين ما بين مغنّين وممثلين وإعلاميين وأمراء وغيرها مع التوسع والإسهاب في التحدث عن بعض الأسماء التي نالت أكثر من غيرها نصيباً من الشهرة والتأثير مؤكداً ان الاسماء الحقيقية تلك مرفقة في الكتاب مع أوراق ثبوتية ومع بعض الوثائق النادرة جداً أحياناً كرسالة مثلاً مكتوبة بخط يد فيروز حين كانت لا تزال الآنسة نهاد حداد!

وفي سؤال استطرادي أراد وهبي معرفة رأي فرنجية في السبب الكامن خلف تغيير المشاهير لأسمائهم فكان رد الضيف ملفتاً إذ أكد ان الحجة التي يعطيها الفنانون إجمالاً أي الهرب من الدلالة الدينية ليست السبب الحقيقي بل انهم يغيرون أسماءهم لبشاعة الاسم أحياناً او لعدم ملاءمته لما يقدمونه...

ولم ينسَ روبير فرنجية استذكار جورج ابراهيم الخوري وسيمون أسمر اللذين يقفان خلف الاسماء الفنية والالقاب الممنوحة لمعظم الفنانين اللبنانيين كمان انه لم ينسَ ايضاً استذكار أميغو العرب حكمت وهبي الذي كان من الاعلاميين القلائل الذين حصلوا على لقب الى جانب سيدة الاعلام سعاد قاروط العشي وآخرين مذكورين ايضاً في الكتاب...

واختُتم اللقاء بالحديث عن التسونامي الذي سببه توقيع الكتاب في الجامعة الانطونية في مجدليا وفي أحد كافيهات بيروت أيضاً بدعوة من اذاعة صوت الغد ويبدو ان طبعةً ثانية في الطريق قريباً...

المصدر: وكالات