رولا حماده لـkataeb.org: زواج ابنتي بعد يومين ولست موافقة على حبيبها مارك!

  • فنون
رولا حماده لـkataeb.org: زواج ابنتي بعد يومين ولست موافقة على حبيبها مارك!

كشفت الممثلة رولا حماده في حديث لـkataeb.org، أن مسرحيتها الجديدة "ولو داريت عنك حبّي"، سينطلق عرضها في 19 الجاري عند 8:30 مساءً على مسرح الجميّزة من الإثنين حتى الخميس، وهي كوميدية اجتماعية من بطولتها ونوال كامل، فريد شوقي، ولينا السويدي، وتروي قصة عايدة وسليم متزوجين، إنما لم يستطيعا أنجاب اولاد بسبب عُقم احدهما، فقررا ان يتبنيا يتبنيا طفلا وهكذا حصل.

وكريستين ابنتهما اليوم هي في سن الـ 21 من العمر، تنوي الزواج من حبيبها "مارك" حبيبها رغم ممانعة امها عايدة، كونها ما زالت طالبة وتتابع دراستها الجامعية وامامها متسع من الوقت كي تختار شريك حياتها برأي امها.

وأضافت حماده: "بعد إصرار الإبنة، تمّ تحديد موعد للزواج، لكن فستان الزفاف لم يجهز والحفل بعد يومين، فيتحوّل المنزل الى أشبه حالة طوارىْ تعمّ البيت، فتأتي حينها جيجي (والدة مارك) من اجل الذهاب مع الأم وابنتها لشراء فستان من الاسواق، لكن العريس "مارك" يفاجىء الجميع حين يحضر الى بيت خطيبته ليُعلن خبراً سوف يقلب كل المقاييس لاسيما أن لديه مشكلة ملحّة يجب حلّها، مما سيتسبّب بنشوب مصارحات موجعة ضمن اطار العائلة".

من جهة اخرى، اشارت حماده الى قراءتها بطولة نص درامي، على أن يُعرض ضمن السباق الرمضاني المقبل.

المصدر: Kataeb.org