رونالدو لا يسجل والبرتغال تقسو على الجزائر

  • رياضة
رونالدو لا يسجل والبرتغال تقسو على الجزائر

ألحق المنتخب البرتغالي لكرة القدم خسارة قاسية بضيفه الجزائري عندما تغلب عليه 3-صفر الخميس في لشبونة في مباراة دولية ودية إعدادية هي الأخيرة للأول قبل نهائيات كأس العالم في روسيا.

وفرض لاعب وسط فالنسيا الإسباني المُعار من باريس سان جيرمان الفرنسي غونزالو غيديش بتسجيله ثنائية في الدقيقتين 17 و55، وأضاف مهاجم سبورتينغ لشبونة برونو فرنانديش هدفاً (37).

وهو الفوز الأول للبرتغال بطلة أوروبا 2016 في مبارياته الإعدادية للمونديال بعد تعادلين مع تونس (2-2) وبلجيكا (صفر-صفر)، كما هو الفوز الأول لها منذ تغلبها على مصر 2-1 في 23 آذار/مارس الماضي حيث خسرت بعدها أمام هولندا صفر-3 في 26 منه.

وخاضت البرتغال مباراتها الأولى بقيادة مهاجمها وقائدها نجم ريال مدريد الإسباني كريستيانو رونالدو الذي غاب عن المباراتين الأوليين بسبب التحاقه المتأخر بالمنتخب عقب تتويجه مع النادي الملكي بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا للعام الثالث توالياً.

وتلعب البرتغال في المونديال ضمن المجموعة الثانية إلى جانب إسبانيا بطلة أوروبا 2012 ومونديال 2010، والمغرب وايران.

أمّا عن الجانب الجزائري، فهي الخسارة الثالثة توالياً في الوديات للخضر الذيم لم يوفّقوا في التأهل لمونديال روسيا، بعد الأولى أمام السعودية صفر-2 في 9 آيار/مايو الماضي، والثانية أمام الرأس الأخضر 2-3 السبت الماضي.

وفي مباراة ودية أخرى، تعادل المنتخب الأيسلندي المتأهل لمونديال روسيا مع نظيره الغاني غير المتأهل (2-2).

على ملعب "لوغاردالسفولور" بالعاصمة الأيسلندية ريكيافيك، بادر أصحاب الأرض ببداية قوية بفضل هدفين حملا توقيع كاري أرناسون (6) وألفريو فينبوغاسون (40)، غير أنّ الضيف الغاني عاد بقوة في أجواء اللقاء، حيث قلّص الفارق في مرحلة أولى عبر هدف كاسيم أدامس نوهو (66)، قبل أن يخطف نجم المنتخب ومحترف أتلتيكو مدريد الإسباني، توماس بارتي، هدف التعادل في وقت قاتل (87).

ويلعب المنتخب الأيسلندي في المونديال ضمن المجموعة الرابعة "الصعبة" إلى جانب الأرجنتين وكرواتيا ونيجيريا.

المصدر: AFP