رونالدو يقهر المرض

  • رياضة
رونالدو يقهر المرض

أعلنت إدارة "كلينيكا نوسترا سينيورا دل روزاريو" في جزيرة إيبيزا الإسبانية أن النجم السابق لـ كرة القدم البرازيلية رونالدو غادر هذه العيادة الطبية الخاصة، حيث كان يتلقى العلاج من إصابته بالانفلونزا، منذ أواخر الأسبوع الماضي.

وقال متحدث باسم العيادة لوكالة "فرانس برس" أن رونالدو "غادر صباح اليوم عند الساعة العاشرة والنصف صباحاً (08:30 ت غ)"، مشيراً الى أنه "لم يشأ الخروج من الجهة التي انتظره فيها عدد من الاعلاميين".

ولم يتمكن المصورون الذين احتشدوا مترقبين خروج رونالدو (41 عاماً)، من مشاهدة المهاجم السابق لبرشلونة وريال مدريد الإسبانيين وإنتر ميلان الإيطالي، والذي يعد من أبرز المهاجمين في التاريخ الحديث لكرة القدم.

وكان النجم المتوج مرتين بلقب كأس العالم مع "السيليساو"، قد أكد الأحد عبر حسابه في "تويتر"، دخوله المستشفى منذ الجمعة لإصابته بإنفلونزا حادة، وذلك في أعقاب تقارير صحافية عن معاناته من التهاب رئوي.

 

رونالدو أدخل المستشفى في إيبيزا

كانت صحيفة "ديارو دي إيبيزا" أشارت الى أن المهاجم الفذ، أدخل غرفة العناية الفائقة في أحد مستشفيات إيبيزا بعد ظهر الجمعة، قبل نقله لاحقاً إلى "كلينيكا نوسترا سينيورا دل روزاريو" الخاص.

ويتواجد رونالدو، الذي اختير أفضل لاعب من قبل الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) ثلاث مرات قبل اعتزاله في 2011، بشكل دوري في إيبيزا، إحدى الجزر الإسبانية في البحر المتوسط التي تعد قبلة للسياح، ويمتلك منزلاً فيها.

وتوج "إل فينومينو" (الظاهرة) مع المنتخب البرازيلي بلقب كأس العالم 1994 و2002، واستدعي للمرة الاولى إلى تشكيلة "السيليساو" في عمر 17 عاماً.

سجل 62 هدفاً في 97 مباراة خاضها مع البرازيل، بينها هدفا البرازيل في مرمى الحارس الالماني أوليفر كان في نهائي مونديال 2002 على ملعب يوكوهاما في العاصمة اليابانية طوكيو (2-0).

المصدر: وكالات