رونالدو يلمّح للعودة إلى ريال مدريد

  • رياضة
رونالدو يلمّح للعودة إلى ريال مدريد

مع اقتراب الموسم من نهايته، تحدث النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن مشواره السابق في ريال مدريد الإسباني، وعن رغبة جماهير الفريق الملكي بعودته للفريق.

ورحل رونالدو عن صفوف العملاق الإسباني الصيف الماضي، منتقلا إلى يوفنتوس الإيطالي مقابل قرابة 100 مليون يورو، مما زعزع أسهم بطل أوروبا، الذي يقدم أحد أسوأ مواسمه محليا وأوروبيا بعد رحيل "الدون".

وفي مقابلة مع صحيفة "إل بايس"، قال رونالدو: "الناس في مدريد يحبونني. إنهم يوقفونني في الطريق ويطلبون مني العودة لمدريد، ويقولون هذا المنزل (ريال مدريد) هو منزلك. هذا شيء أحب سماعه دائما"، فيما اعتبر تلميحا إلى إمكانية العودة إلى "سانتياغو بيرنابيو".

وأضاف: "لقد خرجت ورأسي مرفوع عاليا. جمهور ريال مدريد يعلمون أنني منحت الكثير لهذا النادي".

ومن ناحية أخرى، هاجم رونالدو منتقديه، وكل من يعتقد أن حياته "سهلة" لأنه ثري، حيث قال: "يراني الناس كأنني شخص بلا مشاكل بسبب أموالي. يظنون أن الأموال تلغي جميع المشاكل".

وحقق رونالدو لقب الدوري الإيطالي مع فريقه الجديد يوفنتوس، لكنه ودع دوري أبطال أوروبا من دور الثمانية على يد أياكس أمستردام الهولندي.

وفي مقابلة مع مجلة "آيكون" قال رونالدو إنه يرى كرة القدم "كمهمة" وأنه نجح في تجاوز كل الضغوط التي واجهها منذ الصغر وأضاف: النزول لأرض الملعب وتحقيق الفوز يجعلني بحال أفضل.

وأشار إلى أن أبرز الضغوط التي يواجهها حاليا هي اعتقاد الناس أن مسيرته انتهت بالفعل رغم نجاحه حتى الآن مع يوفنتوس الذي انتقل إليه في صيف 2018 قادما من ريال مدريد الإسباني.

وقال رونالدو إن بعض الناس يحكمون هكذا: انتهت مسيرته. إنه في الـ33 أو 34 أو 35. يجب أن يترك مكانه، مشيرا إلى أن هذا يمثل ضغطا إضافيا لأن اللاعب يحتاج في هذا الوقت إلى أن يفاجئ الناس.

وأوضح رونالدو أنه اعتاد مواجه الضغوط منذ أن كان لاعبا شابا. وقال: عندما انتقلت إلى مدريد، كنت أغلى لاعب في التاريخ. وفي مانشستر، كنت قد فزت بأول كرة ذهبية في مسيرتي عندما كنت في الثالثة والعشرين من عمري. وبعد 12 عاما، ما زلت أواجه ضغوطا إضافية حيث يرى الناس أنه من الضروري أن تظل في قمة مستواك.

وأكد رونالدو أنه لا يستبعد الاتجاه للعمل بالتدريب بعد اعتزاله اللعب. ولدى سؤاله عن إمكانية تدريب فريق برشلونة الإسباني يوما ما، قال رونالدو ضاحكا: برشلونة ليس لي. ذهبت إلى برشلونة مرة أو اثنتين وشعرت بأنهم لا يحبونني تماما، ولكن هذا شيء طبيعي في ظل المنافسة بين برشلونة وريال مدريد.

المصدر: Kataeb.org