رياضة

نوبة غضب عنيفة تجتاح رونالدو

سيطرت حالة من الغضب الشديد على النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد خروج فريقه يوفنتوس الإيطالي من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا. موقع ”كالتشيو ميركاتو“ الإيطالي أشار في تقرير له أن رونالدو عاش لحظات من الصمت المطبق بعد خسارة يوفنتوس أمام ضيفه أياكس أمستردام، مساء الثلاثاء الماضي، ووقع تحت تأثير نوبة عنيفة من الغضب. وأضاف الموقع في تقريره أن اللاعب يتعجب من أداء رفاقه في مباراتي الذهاب والعودة أمام أياكس أمستردام، كما أنه تمنى مشاهدة يوفنتوس بطريقة أفضل من التي ظهر عليها. وكان الموقع الإيطالي قد نقل عن والدة رونالدو قولها بأن اللاعب قد أخبرها عقب المباراة أنه لا يستطيع فعل المعجزات بمفرده، في إشارة واضحة إلى تخاذل رفاقه في تشكيلة البيانكونيري. وزعم الموقع في تقريره أن اللاعب لم يعجب بإختيارات ماسيميليانو أليغري، المدير الفني ليوفنتوس، وذلك على الرغم من العلاقة الجيدة بينهما.

نادي روما يمنع لاعبيه من التقاط الصور مع الفنان النحس

نشر نادي روما الإيطالي تغريدة على حسابه الرسمي بموقع تويتر، أعلن فيها منع لاعبيه من التقاط صور مع أحد أبرز مغنيي الراب في العالم، خوفا من "نحسه". وقالت التغريدة على حساب النادي: "جميع لاعبي روما ممنوعون من التقاط صور مع دريك، حتى نهاية الموسم". ويعاني مغني الراب الكندي دريك، من سمعة سيئة عندما يتعلق الأمر بالرياضة، وبالفرق والرياضيين الذين يشجعهم، كونهم يخسرون ما أن يعلن دعمه لهم. وعرف دريك بعدد من الأغاني الناجحة عالميا، أبرزها أغنية "In My Feelings"، التي أطلقت تحدي "كيكي" الشهير. وجاءت تغريدة نادي روما، بعدما التقط لاعب باريس سان جيرمان لايفن كورزاوا، صورة مع دريك الأسبوع الماضي، ليتعرض الفريق بعدها لخسارة صادمة، هي الثانية له فقط خلال الموسم، بـ5 أهداف مقابل هدف أمام فريق ليل.

loading