ريفي منتقداً ذكرى اغتيال الحريري: من يضيع البوصلة يفقد القضية

  • محليات
ريفي منتقداً ذكرى اغتيال الحريري: من يضيع البوصلة يفقد القضية

أكد اللواء أشرف ريفي خلال استقباله وفودا شعبية في مدينة طرابلس، "أننا لن نتخلى عن رجالنا، عندما كنا في موقعنا الأمني كنا نلاحق كل القضايا مهما كلف الأمر".

وقال: "ليس من المعيب أن تكون فقيرا، ولكن من الممكن أن تخسرك إحدى أدوات العمل، ولكن المصيبة الكبرى أن لا تملك قضية، فمن يضيع البوصلة يفقد القضية. ما سمعناه في ذكرى الشهيد الكبير الرئيس رفيق الحريري، رحمه الله، هو أكبر دليل على أن أحدهم قد ضل طريقه".

واضاف: أن يكون محامي الدفاع عن المتهمين بقتل الرئيس الشهيد حاضرا في ذكرى إحياء اغتياله، فهذا أمر معاكس للطبيعة. أخشى أن تكون السنة المقبلة ذكرى بحضور المتهمين أنفسهم".

وتابع: "من يسير في هذا الطريق، لن يصل إلا إلى الضلال وإلى قعر الهاوية، وليس إلى مبتغاه" ، لافتا الى أن "المفارقة تكمن في عدم دعوة عدد كبير من الرفاق لإحياء الذكرى، وبالمقابل بعد حضورهم لم يتم إستقبالهم كما يجب، وبالتالي غادروا المكان وهم ميشال معوض، نديم الجميل والشهيدة الحية مي شدياق التي أتوجه اليها بتحية خاصة من طرابلس، وأقول أن مكانها في قلوبنا وعلى رأسنا".

أضاف: "نحن على مسافة أشهر قليلة من الإنتخابات، بدأنا وإياكم بالتحضير لمسيرتنا الإنتخابية وقد قطعنا شوطا كبيرا".

وأكد ريفي أنه "سيخوض الإنتخابات في دائرة طرابلس، المنية الضنية، عكار، بيروت الثانية، البقاع الغربي والأوسط وفي الشوف". وقال: "أنتم تطالبون بالتغيير، ونحن بإذن الله سنكون رواد التغيير، لن نتحالف مع الطبقة السياسية التقليدية، فحلفنا لا يمكن أن يكون إلا مع السياديين، لا مكان في لائحتنا ل 8 آذار حلفاء المشروع الإيراني، الذي لم يجلب للبلد سوى الدمار والخراب والتعب".

وختم ريفي: "سبق أن تعاملنا مع الوجود السوري، ومهما حصل من حصار إعلامي أو أمني أو مالي سنتخطاه بإذن الله".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام