زاسبيكين: لا نفرض رأينا على لبنان بشأن العلاقة مع سوريا

  • محليات
زاسبيكين: لا نفرض رأينا على لبنان بشأن العلاقة مع سوريا

لفت السفير الروسي في لبنان الكسندر زاسبيكين الى ان عودة النازحين السوريين مسألة يتم بحثها مع الدولة اللبنانية، نافيا المقترح الذي سوّق له في الساعات الماضية بشأن طلب مساندة الجيش الروسي للمساعدة في هذه العودة.

وعما يقال ان المبادرة الروسية هي لتحسين وجه روسيا في العالم قال: "المشاركة العسكرية الروسية في الحرب السورية كانت الغاية منها محاربة داعش، والان المشاركة في عودة النازحين هي لكون هناك فرصة سانحة لعودتهم، فالمناطق الآمنة اصبحت متوافرة، سائلا: لماذا ننتظر المرحلة المقبلة؟ مردفا: "لذلك طرحنا العودة الان" .

وردا على سؤال هل المبادرة الروسية هي سجينة العلاقات اللبنانية السورية اجاب: الاشياء تتطور بشكل طبيعي والعودة تتطلب من كل طرف الدفع الى الامام بما يتعلق بالجزء الذي يعود اليه، مشيرا الى ان موضوع التطبيع مع سوريا يجب ان يكون لديه قيمة اضافية بالنسبة الى عودة النازحين، معتبرا ان التواصل بين البلدين يجب ان يكون في الامور التي تشكل مصلحة لكل منهما.

وشدد زاسبيكين على ان روسيا ضد قرار جامعة الدول العربية المتعلق بسوريا، معتبرا انه "لا بد من عودة سوريا الى الجامعة العربية"، لافتا الى اننا عندما طرحنا موضوع عودة النازحين، كان ذلك لاستخدام كل طرف امكانياته، وهذا لمصلحة الشعب اللبناني ولعودة السوريين الى بلادهم.

واكد زاسبيكن في حديث للـ"NBN" ان سوريا كدولة تريد عودة النازحين وبان هذا الامر هو لمصلحة لبنان، مضيفا: "على اللبنانيين ان يعوا مصالحهم"".

واشار زاسبيكين الى ان لا معلومات لدى روسيا عن الموقف الاميركي من المبادرة الروسية، مضيفا: "من حيث المبدأ هم يريدون استخدام هذه الخطة من اجل الضغط على سوريا، وهناك اشياء اخطر من هذا الامر الا وهو الضربة التي يحكى عنها في ادلب والذريعة الكيماوي".

وردا على سؤال هل تريدون فرز السوريين بين معارض للنظام ومؤيد له؟ قال: "طالما ان الفرصة للعودة متوفرة فانه لا يوجد هناك من تصنيف للناس بل هل هم مستعدون للعيش في وطنهم؟ الى جانب تفاصيل روسيا تعرفها وهي موضع درس مع السلطات السورية ؟(كالخدمة العسكرية في الجيش السوري)، اما الاطراف التي تقول ان ليس هناك فرص للعودة فنقول ان ذلك من اجل الضغط على النظام.

وعن مضمون الخطة الروسية قال: طالما ارداة النظام بالعودة متوافرة ونحن موجودون في سوريا فهناك معلومات لدينا عن الاماكن الامنة، وهناك تواصل مع دول الجوار ومنهم لبنان ولبنان يشجع العودة.

وشدد زاسبيكين على "اننا لا نفرض على السلطات اللبنانية رأينا في التطبيع مع سوريا،ونحن ننصح اللبنانيين باعادة النظر بطبيعة العلاقة مع سوريا.

المصدر: Kataeb.org