زهران: ميقاتي ما بيسترجي يدّعي عليي واكثر عهد فيه فساد هو عهد ميشال عون

  • محليات
زهران: ميقاتي ما بيسترجي يدّعي عليي واكثر عهد فيه فساد هو عهد ميشال عون

كشف الاعلامي سالم زهران ان المدعي العام المالي علي ابراهيم أرسل كتابا الى حاكم مصرف لبنان حول ما أثاره بموضوع قروض الاسكان والجواب جاء بأن المستندات التي قدّمها صحيحة وقال في حديث عبر mtv:"ان حزب الله تواصل معي في موضوع الرئيس نجيب ميقاتي لكنني لم أتجاوب وسأنتظر جواب حاكم مصرف لبنان".

زهران قدّم إخبارا للمدعي العام المالي لافتا الى ان الدولة اللبنانية تخصّص في الموازنة منذ 15 عاماً مبلغ 275 مليار ليرة لدعم مشاريع اقتصادية وسياحية من خلال قروض و20 شخصا فقط من استفاد بينهم 6 مطاعم وفنادق كبرى.

واشار زهران الى ان فريق ميقاتي تواصل مع إعلاميين مقربين من حزب الله لشتمه قبل الانتخابات مقابل بدل مالي "وانا من الذين تم التواصل معي" مضيفا:" ميقاتي ما بيسترجي يدّعي عليي وما بيسترجي يغمّق معي".

زهران نقل عن دبلوماسي روسي في بيروت قوله ان ملف النازحين لا يمكن بحثه من دون حكومة لبنانية وبعد لقاء بوتين وترامب الحكومة أصبحت قريبة وأضاف:"رئيس المردة سليمان فرنجية قال لي انه اذا لم ننل وزارة الطاقة او الاشغال زائد حقيبة لوزير سني من التكتل الوطني فلن نشارك في الحكومة " مشيرا الى ان قيادة الجيش ورئيس الجمهورية هما من رفض تولي القوات حقيبة الدفاع وليس حزب الله.

ونقل عن حزب الله تعليقه على شرط فرنجية بالقول: "تا يجي الصبي منصلي عالنبي".

واعتبر زهران ان اكثر عهد فيه فساد هو عهد ميشال عون ووزارة مكافحة الفساد "ما ضربت ولا ضربة" وباسيل هو الوجه العنيف في السياسة وليس في الفساد.

ورأى ان العلاقة الطبيعية بين لبنان وسوريا سوف تعود والـ890 الف نازح سينتقلون على مرحلتين وفق المبادرة الروسية.

وقال زهران:"ان طريق سوريا مقطوعة على الحريري وجعجع وجنبلاط والحرب السورية انتهت" متوقعا ان يزور الرئيس عون سوريا قبل انتهاء ولايته.

وأضاف:"ان الوزيرين سليم جريصاتي وبيار رفول ونائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي يزورون سوريا باستمرار".

زهران كشف عن تقرير دبلوماسي أردني وفيه ان اتفاقا بدأ يترجم بين الاسرائيليين واردوغان يقضي بنقل عسكريين أتراك الى المسجد الاقصى تحت شعار حماية المقدسات ويجب وضع حد لهذا الاتفاق قبل إنجازه.

المصدر: Kataeb.org