زيادة انهيار الليرة التركية مع نهاية 2018

  • إقتصاد
زيادة انهيار الليرة التركية مع نهاية 2018

قالت مجلة "فوربس" الأمريكية، إن أزمة الليرة التركية لم تنته، رغم تعافيها في نهاية الأسبوع.

وأوضحت المجلة -في تقرير ترجمته "عاجل"- أنه "في أعقاب الاضطرابات التي اجتاحت الليرة التركية منذ يوم الجمعة الماضي وحتى أوائل هذا الأسبوع، عندما تجاوز سعر صرف الدولار الأمريكي في تركيا 7 ليرات".

وتابعت: "ينظر إلى التعافي اللاحق في العملة التركية في نهاية الأسبوع، عندما وصل سعر صرفها إلى حوالي 5.5 ليرة مقابل الدولار، على أنه انتعاش مضلل ومؤقت".

وتوقّعت المجلة الأمريكية تراجع الليرة مرة أخرى، لافتة إلى وجود تكهنات بوصولها سعر صرفها إلى 8 ليرات مقابل الدولار في نهاية 2018.

ونقلت عن "بير هامارلند"، كبير محللي الأسواق الناشئة في بنك الشركات SEB الرائد في شمال أوروبا، قوله: "بدون إصلاح هيكلي، سيصل سعر صرف الدولار الأمريكي في تركيا إلى 5.50 ليرة على المدى القصير و8 ليرات بحلول نهاية 2018".

ونوّهت المجلة بأن الأسباب الكامنة وراء انخفاض قيمة الليرة هي حاجة التمويل الخارجي الكبيرة بشكل استثنائي (بشكل أساسي عجز الحساب الجاري وخدمة الدين الخارجي) من 25٪ إلى 30٪ من الناتج المحلي الإجمالي سنويًّا إلى جانب تباطؤ الاقتصاد العالمي وارتفاع الاهتمام الأمريكي معدلات وعدم الاستعداد لمكافحة ارتفاع التضخم (15.8 ٪ في يوليو).

وأضافت: "كان الانخفاض في العملة أكثر تعقيدًا، من خلال تسمية الحكومة الجديدة والتغييرات التي أدخلت على قانون البنك المركزي في الأسبوع الثاني من يوليو، والفشل في رفع سعر الفائدة وإيقاف المواجهة مع الولايات المتحدة بعد احتجاز القس أندرو برونسون".

وأشارت إلى أن الأسباب الأساسية لضعف العملة لا تزال قائمة، خاصة في غياب أي تحول كبير في صنع السياسة الاقتصادية في تركيا.

المصدر: Agencies