سابا: طالما السلطة القضائية مرتبطة بالسلطة التنفيذية لا يمكن محاسبة الفاسدين

  • محليات

اشار منسق المرصد اللبناني للفساد شارل سابا في حديث عبر الـotv الى انه طالما السلطة القضائية مرتبطة بالسلطة التنفيذية لا يمكن محاسبة الفاسدين فعليا، لافتا الى ان 80% من المناقصات في لبنان تجري خارج الادارة المختصة اي ادارة المناقصات في التفتيش المركزي الخاضعة للسلطة التنفيذية في حين يجب ان تكون سلطة مستقلة.

وتابع:" الفساد في مجال الصفقات العمومية تأثيره كبير، لذلك يجب ايجاد تركيبة جديدة تبدأ من استقلالية القضاء عبر اعطاء القضاة حق تعيين مجلس القضاء الاعلى، وعبر الهيئات الرقابية ولكن طالما هذه الهيئات مرتبطة بالسلطة التنفيذية ستبقى تتحرك من منطلق رفع العتب والخوف من الضغط".

وأضاف:" الفساد الذي نلاحقه يتعلق بالصفقات العمومية الكبرى كصفقة النفايات، والمعاينة الميكانيكية وبكل ما يعطى للقطاع الخاص ويحتاج الى مناقصات واستدراج عروض، ودورنا كشف الملاحظات على دفاتر الشروط ".

وعن ملفات الفساد، قال سابا:" ان شركة " انكريبت Inkript" التي يقف خلفها هشام عيتاني فازت بأغلب المناقصات التي أطلقتها وزارة الداخلية منذ سنتين حتى الآن حول دفاتر السوق، الهويات، وأخيرا جواز السفر البيومتري، وهي تتعامل مع شركة "جيمالتو  gemalto"  الهولندية، ووفق مراجع صحفية فإن هذه الشركة الهولندية لديها أعمال كثيرة في اسرائيل، ومن هنا من يضمن لنا الا تصبح معلوماتنا في اسرائيل؟ لذلك على وزير الداخلية ان يدقق اكثر في هذه المسألة ".

واشار الى ان شركة  " انكريبت Inkript" حازت على مشروع دفاتر السوق بمناقصة اجريت في هيئة ادارة السير وليس في ادارة المناقصات.

وردا على سؤال حول موضوع النفايات، قال سابا:" هناك دعوى قضائية امام قاضي التحقيق في بيروت ضد كل من اوصل لبنان الى ازمة النفايات، والموضوع قيد التحقيق، واما المشكلة الكبيرة التي نعاني منها اليوم هي المناقصات التي اجريت حول مطمر برج حمود والكوستابرافا".

المصدر: Kataeb.org