سابا يتلقى تهديدات من جهة سياسية متورطة بقضية البواخر: لا نرضخ لا بالترغيب ولا الترهيب والايام ستشهد

  • محليات
سابا يتلقى تهديدات من جهة سياسية متورطة بقضية البواخر: لا نرضخ لا بالترغيب ولا الترهيب والايام ستشهد

كشف مرشح حزب الكتائب عن المقعد الارثوذكسي في زحلة شارل سابا عن تعرّضه لتهديدات من قبل جهة سياسية متورطة في قضية بواخر الكهرباء، ومن ناحية اخرى لاتصال وساطة من قبل احد مسؤولي الجهة نفسها.

وكتب على صفحته على فايسبوك: "منذ ليل الثلثاء الماضي، عشية مثولي امام المدعي المالي للاستماع الى شهادتي في ملف الفساد في بواخر الكهرباء، بدأت تردني مكالمات تهديدية من قبل جهة سياسية متورطة في قضية البواخر، فما كان من النائب سامي الجميّل الا ارسال عناصر حمايته لتأمين وصولي الى قصر العدل في بيروت. وبعد خروجي من مكتب المدعي العام المالي، وردني اتصال وساطة من قبل احد مسؤولي الجهة ذاتها يتحدث فيه عن خلاف مالي مع شقيقتي وتلميحه الى مقايضة النزاع القضائي بشهادتي في قضية البواخر، فما كان مني الا رفض الابتزاز جملة وتفصيلا.

وتابع: "اليوم، استيقظ على حملة مبرمجة مصدرها موقع التيار الوطني الحر وتبث في وسائل التواصل الاجتماعي حول توقيف احد افراد عائلتي."

وختم سابا: "اعزائي في الاجهزة القضائية والامنية المعروفة المتخبطة في قضية سوزان الحاج وزياد عيتاني، كلمة واحدة: نحن لا نرضخ لا بالترغيب ولا بالترهيب والايام ستشهد!"

 

المصدر: Kataeb.org